رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

العالم يحتفل باليوم الدولي للحفاظ على الأوزون

العالم يحتفل باليوم الدولي للحفاظ على الأوزون

منوعات

الاحتفال بالحفاظ على الاوزون - ارشيفية

العالم يحتفل باليوم الدولي للحفاظ على الأوزون

متابعات 16 سبتمبر 2013 06:31

يحتفل العالم اليوم الاثنين بـ"اليوم الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون 2013 " تحت شعار "غلاف جوي سليم هو المستقبل الذي نريد"، فطبقة الأوزون هو غلاف غازي هش يحمي كوكب الأرض من الإشعاعات الشمسية الضارة مما يساعد على حفظ الحياة على هذه البسيطة.

 

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت في عام 1994 بمناسبة ذكرى التوقيع في عام 1987 على بروتوكول مونتريال المتعلق بالمواد المستنفدة لطبقة الأوزون من قبل 189 دولة التزمت بالمحافظة على البيئة.

 

ووقع هذا البروتوكول لتخفيض انبعاث الكلوروفلوكاربون والمكونات الأخرى التي تضر بثقب الأوزون، كما لاحظ ركود في المنتجات الهالوجينية في نهاية التسعينيات، كما أن هناك علاقة بين التغيرات المناخية والأوزون في الهواء بين السماء والأرض في الجزء الأعلى من الغلاف الجوي وأن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى اتساع ثقب الأوزون.

 

وأشار الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون في رسالته بهذه المناسبة إلى أنه تتطلب التحديات غير العادية تدابير غير عادية، فقبل جيل اتفقت أمم العالم على التحرك الحازم لحماية طبقة الأوزون، فاستهلت عملية حكومية دولية فتحت سبلا جديدة. وبينما ننفذ نتائج مؤتمر التنمية المستدامة لعام 2012 ريو20، توفر قصة النجاح الملحوظ لبروتوكول مونتريال المتعلق بالمواد المستنفدة لطبقة الأوزون منارة أمل؛ فهذا البروتوكول يكفل حماية طبقة الأوزون ويسهم إسهاما كبيرا في التخفيف من آثار المناخ، ويذكرنا بأن أمم العالم قادرة على التعاون من أجل الصالح العام حينما تواجه إخطارا تهدد وجودها.


وذكر مون أنه يأمل أن يهتدي المجتمع الدولي بهذا النجاح وأن يستلهمه في صوغ رؤية جديدة وإطار من التدابير لفترة ما بعد عام 2015، وهو الموعد النهائي لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية. ولابد أن تصبح التنمية المستدامة التي تتحقق بالتكامل بين النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية والإشراف على البيئة، النبراس الذي نهتدي به ومعيار عملنا على الصعيد العالمي. وأثني مون بمناسبة هذا اليوم الدولي لحفظ طبقة الأوزون على كل من جعلوا بروتوكول مونتريال مثالًا بارزًا يشهد على التعاون الدولي.

 

وأحث الحكومات وأرباب الصناعة والمجتمع المدني وجميع الشركاء الآخرين على استلهام مثل هذه الروح في مواجهة سائر التحديات البيئية والإنمائية الجسام التي نواجهها في عصرنا.


والأوزون هو غلاف غازي طبيعي يحيط بكوكب الأرض يتواجد في طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي ويتكون من ارتباط ثلاث ذرات من الأوكسجين تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية من نوع (ب) ذات الطاقة العالية بشكل رئيسي، ويتميز برائحته النفاذة ولونه الأزرق. وتشكل هذه الطبقة درعا واقيا يحمي الحياة على الكرة الأرضية من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية من نوع (ب) ذات المدى المتوسط والمدى القصير، حيث تعمل طبقة الأوزون على امتصاص جزء كبير منها قبل وصولها إلى سطح الأرض، في حين تسمح هذه الطبقة بمرور الأشعة فوق البنفسجية ذات المدى الطويل غير الضارة. إن طبقة الأوزون تعمل على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية ولا تسمح لنا إلا بالقليل منها وهذا القليل مفيد لنا أما الزيادة فهي ضارة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان