رئيس التحرير: عادل صبري 05:59 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الشرطة الإسرائيلية ترفع حالة التأهب

الشرطة الإسرائيلية ترفع حالة التأهب

منوعات

الاحتفال بعيد الغفران - أرشيف

مع تزامن "الغفران" و "الصليب"..

الشرطة الإسرائيلية ترفع حالة التأهب

معتز بالله محمد 12 سبتمبر 2013 17:25

تشهد إسرائيل للمرة الأولى منذ قيامها عام 48 تزامن عيد الغفران اليهودي مع عيد الصليب المسيحي بعد غد السبت، وهو ما أثار مخاوف الأمن الإسرائيلي من اندلاع احتكاكات في المدن المختلطة ذات الأغلبية المسيحية الكاثوليكية.

 

وأوضح موقع "walla" الإخباري أن هذا ما دفع بقيادات أمنية إلى التوجه لزعماء الطوائف الدينية المختلفة من حاخامات وقساوسة ومطالبتهم بالتصرف بشكل مسؤول دون تحريض كل طرف أتباعه على الآخر حتى يمر العيدان بسلام.

 

ويحتفل المسيحيون الكاثوليك بهذا العيد في 14 سبتمبر، فيما يحتفل به الأرثوذوكس في 27 من نفس الشهر.

 

ومن بين المدن التي تحوي أعدادًا كبيرة من الكاثوليك في إسرائيل حيفا، والناصرة والقدس، وفي يافا ينخفض عدد أبناء الطائفة حيث يبلغ 300 شخص فقط، في مقابل الأرثوذكس الذين يصل عددهم إلى 5 آلاف مسيحي.

 

وتخشى الشرطة الإسرائيلية من تكرار سيناريو 2008 الذي شهدته مدينة عكا بعد دخول توفيق الجمل أحد سكان المدينة العرب بسيارته الى الحي الذي تسكنه غالبية من اليهود المتدينين في يوم الغفران مما اثار حفيظتهم وادى الى رجم سيارته بالحجارة وتطويق البيت الذي لجأ اليه من قبل مئات المتدينين اليهود، وبعد انتشار شائعات حول مقتل السائق اندلعت موجة عرب من قبل الشباب العربي الذين هرعوا للمكان وقاموا بتكسير واجهات المحلات وحرق السيارات، فيما رد اليهود بحرق ثلاثة بيوت عربية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان