رئيس التحرير: عادل صبري 06:03 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نجاح أول عملية زراعة رحم بأمريكا

نجاح أول عملية زراعة رحم بأمريكا

منوعات

الجراحة استمرت 9 ساعات متواصلة

نجاح أول عملية زراعة رحم بأمريكا

سندس أحمد 07 مارس 2016 07:35

نجح جراحون بكليفلاند كلينك، في إجراء أول عملية زرع رحم بالولايات المتحدة الأمريكية، على امرأة في الـ26 من عمرها وذلك في غضون 9 ساعات متواصلة.

 

وذكرت صحيفة "خبر ترك" في تقرير لها أن الجراحين لم يصرحوا بهوية المرأة لحماية خصوصيتها، وأوضحوا أن حالتها مستقرة للغاية.
 

 

وأضافوا أن الغرض من إجراء هذه العملية هو  تمكين النساء اللاتي ولدن بدون رحم، أو قاموا باستئصاله من الحمل والولادة.


 يجب على المستفيدة من الرحم" target="_blank">زراعة الرحم أن تنتظر عامًا بعد إجراء العملية لنجاح عملية الحمل؛ حيث يعطى لها الوقت الكافي للشفاء وإتمام علاجها.


وقال الجراحون إنه لنجاح عملية الحمل يتطلب الأمر تقنيات أطفال الأنابيب، وذلك باستخدام بويضاتهن التي أزيلت قبل عملية الزرع، إضافة إلى الحيوانات المنوية لزوجها، والتي يتم تخزينها، وبعد ذلك تنقل الأجنة إلى الرحم المزروع حديثاً.

 

عمل البروفيسور الأمريكي "اندريس تزيكس" مع مجموعة من الجراحين بجامعة جوتنبرج بالسويد، حتى يتمكن من إجراء عملية زرع الرحم بشكل ناجح، وتوصلت النتائج إلى قدرتهم على زراعة 9 أرحام مستأصلين، 4 منهن ولدوا أطفال أصحاء، من متبرعين.

وقال تزيكس في حوار له بشهر أكتوبر الماضي، إن النساء اللاتي بدون رحم يرين أن المجتمع ينظر لاختيارها لتبني طفل أو امرأة تحمل جنين امرأة أخرى، على أنه أمر غير مقبول شخصيًا أو ثقافيًا أو دينيًا.
 

وفي عام 2011 أجرى بروفيسور تركي عملية زرع رحم لامرأة تبلغ من العمر 23 عامًا، وتعد أول امرأة تجرى لها هذه العملية في تركيا ولكنها باءت بالفشل، أما أول ولادة تحدث عقب عملية الرحم" target="_blank">زراعة الرحم كانت بالسويد عام 2014.
 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان