رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الإيدز يهدد صناعة " البورنو" الأمريكية

الإيدز يهدد صناعة  البورنو الأمريكية

منوعات

الممثل رود ديالي

تسجيل إصابة رابعة خلال شهر

الإيدز يهدد صناعة " البورنو" الأمريكية

معتز بالله محمد 10 سبتمبر 2013 17:21

كشفت صحيفة" الجارديان" البريطانية عن مخاوف منتجي أفلام البورنو الأمريكية من انهيار أعمالهم، بعد تسجيل الإصابة الرابعة لممثلي تلك الأفلام بفيروس HIV.

 

وأوضحت الصحيفة أن ممثل لم يكشف عن اسمه، أعلن إصابته بالفيروس أمام صندوق مكافحة الإيدز في لوس أنجلوس، وقالت إن هذا الإعلان يزيد من مخاوف تفشي هذا المرض بين "أبطال" صناعة أفلام البالغين بكاليفورنيا.

 

وقال رئيس الصندوق "مايكل وينستين": أستطيع أن أؤكد أن أحد الممثلين جاء إلينا وقال إنه أصيب بـ HIV" ولفت إلى أن الإصابة الجديدة سوف تزيد الضغوط على تلك الصناعة لتجميد أعمالها الحالية، وسوف تضاعف الدعوات لسن قانون يلزم الممثلين باستخدام الواقي الذكري، وتابع قائلا: "هذه لعبة روليت روسية، لست أعرف كم شخص سيصاب قبل أن تتغير الأوضاع".

 

وقالت الصحيفة إن تفاصيل الممثل الرابع لم تعلن نظرا لأسباب تتعلق بالسرية الطبية، وأنه لم يكشف أيضا ظروف إصابته بالفيروس القاتل.

 

وكانت الممثلة التي تحمل اسم "كاميرون بي" والتي تبلغ من العمر 29 عاما، هي الأولى التي كشفت عن إصابتها بالفيروس الشهر الماضي، وقالت إن نتائج الفحص الدوري الذي أجرته جاءت إيجابية، وهو ما حدى بما يسمى "ائتلاف حرية التعبير" الراعي لصناعة البورنو إلى تعليق التصوير لمدة أسبوع، للسماح للمزيد من الممثلين بإجراء فحوصات.

 

وفي 3 سبتمبر وبعد وقت قصير من استئناف التصوير كشف ممثل البورنو المعروف باسم "رود ديالي" والذي ارتبط بعلاقة رومانسية مع "بي" عن إصابته بالفيروس، وقال على موقع تويتر "إن إصابته قد تأكدت".

 

بعد ذلك تم إيقاف الإنتاج مجددا في 6 سبتمبر الحالي، فيما أعلن أحد الأطباء المرتبطون بمافيا البورنو عن إصابة ممثل ثالث.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن الخلاف الأساسي بين صندوق مكافحة الإيدز ومافيا صناعة البورنو، يتعلق باستخدام الواقي الذكري، ففي حين يرى الصندوق أن التزام "نجوم" البورنو باستخدامه سوف يمنع الإيدز، يؤكد منتجو الأفلام في منطقة "سان فرناندو" بلوس أنجلوس أنه لا يجب فرض استخدام الواقي، لأن ذلك سوف يدمر صناعتهم، وأن الفحص الدوري سيكون كافيا للحفاظ على الممثلين، فيما يدرسون حاليا تكثيف عملية الفحص لتجرى كل 14 يوما بدلا من 28.

 

وكان الناخبون في العام الماضي قد صوتوا على اقتراح يلزم باستخدام الواقي في لوس أنجلوس، لكن شركات إنتاج البورنو لم تلتزم بذلك لاسيما وأن مشروع القانون لازال حبيس الأدراج في مجلس النواب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان