رئيس التحرير: عادل صبري 06:27 مساءً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

تجارة السلاح فى الجزائر وليبيا عبر "الفيس بوك"

تجارة السلاح فى الجزائر وليبيا عبر "الفيس بوك"

أ ش أ 31 أغسطس 2013 00:48

ذكرت مصادر مطلعة أن تجار الأسلحة فى الجزائر وليبيا - على وجه التحديد - استحدثوا نمطا جديدا لإبرام صفقات البيع والشراء تمثل فى نشر إعلانات لبيع وشراء الأسلحة على صفحة خاصة أنشئت على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، مشيرة إلى أن مروجى الأسلحة يؤكدون إمكانية توصيل قطع السلاح المتفق عليها فى أى من الولايات الجزائرية الثمانى والأربعين.


وقالت المصادر نفسها إن مصالح الأمن الجزائرية بدأت فى تعقب أصحاب هذه الصفقات، مشيرة إلى أنه اتضح أن كميات السلاح المعروضة للبيع هى مما تحوزه الكتائب الليبية المسلحة التى آل إليها سلاح معمر القذافى بعد سقوطه.

وشملت الأسلحة المعروضة للبيع - على سبيل المثال - 122 قطعة سلاح كلاشينكوف معها 5 آلاف خرطوشة بسعر 3000 دولار للقطعة، ويشترط أن تتم العملية على الشريط الحدودى الليبى الجزائرى.

يأتى هذا التحول فى أسلوب العصابات المتخصصة فى تجارة السلاح فى محاولة التخلص مما لديها من مخزون ليؤكد المأزق الذى تواجهه دول المنطقة جراء مشكلة تدفق الأسلحة من مخازن معمر القذافى.. الأمر الذى أكده وزير الداخلية الليبى السابق عاشور الشوايل فى تصريحات أدلى بها لصحيفة جزائرية عندما قال: "إن الأجهزة الأمنية الليبية تواجه مشكلة مع الجماعات المسلحة، والتى تفوقت فى تسليحها على الأجهزة الأمنية النظامية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان