رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور| قبل نهاية 2015.. "البحيري" يسجل براءة اختراع "الجراج المتحرك"

بالصور| قبل نهاية 2015.. البحيري يسجل براءة اختراع الجراج المتحرك

منوعات

محمد يوسف البحيري يسجل براءة اختراع "الجراج المتحرك"

لحل أزمة المرور.. ويدر مليون جنيه سنويًا

بالصور| قبل نهاية 2015.. "البحيري" يسجل براءة اختراع "الجراج المتحرك"

متابعات 26 ديسمبر 2015 15:43

حصل المخترع المصري محمد يوسف البحيري وهو مراجع دولي لنظام إدارة الجودة ISO 9001   ونظام إدارة البيئةISO 1400 والحاصل على برنامج إعداد القادة من  مركز البحوث والدراسات الإحصائية من جامعة عين شمس وعضو لجنة الجودة بشركة البتروكيماويات المصرية  على  تسجيل براءة اختراع  من وزارة البحث العلمي برقم 2015/2032   بتاريخ /22/12 لعام ٢٠١٥  لاختراعه جراج سيارات متعدد الطوابق متنقل ومتحرك.

محمد يوسف صاحب الاختراع قال لـ"مصر العربية": "الفكرة جديدة من نوعها في مصر وهي عبارة عن جراج ذي هيكل معدني يحمل صفين من السيارات كل صف يحمل  8 سيارات أي أن الجراج كاملة سيحمل ١٦ سيارة .


وأوضح أنه أجرى تعديلاً جوهريًا علي SMART PARKING  وهو جراج من تصميم كوريا الجنوبية و تتشابه فكرته مع اختراعه، لكن التعديل هو ان جعل  هذا الجراج ذا  الهيكل المعدنى قابل للطى والفرد بحيث يمكن التحرك به بواسطة شاسيه وعجل من نوع خاص  من مكان لآخر بكل سهوله بما لا يتعارض مع قوانين المرور، أو يصطدم بكباري وجسور قد تعترض طريقه .


وأضاف البحيري  أنَّ الهدف من  هذا الجراج  انتقاله بسرعة إلى أماكن الزحام والتكدس المرورى والقضاء على أزمة الصف الثاني والثالث لتحقيق  استفادة كاملة من جميع  الحارات المرورية فلأول مرة في مصر " الجراج هو الذى يذهب إلى السيارات وليس العكس"، حيث بإمكان هذا الجراج المتحرك ان يوضع أمام الهيئات الحكومية والمؤسسات وقاعات المؤتمرات وقاعات الأفراح والأندية والاستاد  والميادين العامة .


ويهدف البحيري أيضًا من اختراعه الجديد،  إلى القضاء على عشوائية مواقف الميكروباصات  وتعطيل الطرق والخلافات التي تنشب بين سائقي الميكروباصات  في مختلف المحافظات المصرية والتي تساهم بنسبة كبيرة في أزمة التكدس المروري، حيث يقول إنه إذا تم تعميم هذا الجراج في مواقف السيارات بحيث يكون لكل سيارة دور محدد ومسلسل داخل باكيات الجراج، وهو ما قد يسهم أيضًا في تجميل المشهد العام وإضفاء مظهرًا حضاريًا .


وأشار البحيري إلى أن  أزمة إيجاد "ركنة" للسيارة على مستوى الجمهورية دفعت  أصحاب العقارات إلى بيع حصص في جراج العقار علاوة علي ثمن الوحدة السكنية فقد وصل سعر  الباكية الواحدة  من  50 ألف إلى 300 ألف جنيه  في بعض الأماكن .


وأضاف: "نظرًا الوضع الاقتصادي الذى تمر به البلاد فإنه يمكن تعميم هذه الفكرة على مستوى الجمهورية دون أن تتحمل خزينة الدولة جنيهًا واحدًا من خلال الاعتماد علي رجال الأعمال والمقاولين خاصة أن المشروع من الناحية الاقتصادية سيحقق ربحًا لا بأس به دون تحمل مصروفات كبيرة".
 
واختتم: "بمعادلة حسابية بسيطة لو تم إيجار باكيات الجراج بالساعة  فإن 16 باكية جراج ✖ 5 جنيه فى الساعة يساوى 80 جنيهًا ✖35ساعة في اليوم ( بعد حساب كسر الساعة ) يساوى 2800 جنيه فى اليوم الواحد ✖30 يوم يساوى 84000 جنيه فى الشهر ✖12 شهر يساوى حوالى 1000000جنيه في العام.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان