رئيس التحرير: عادل صبري 04:45 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هكذا يمكن أن تظل على اتصال دائم بالإنترنت في شوارع رام الله

هكذا يمكن أن تظل على اتصال دائم بالإنترنت في شوارع رام الله

منوعات

موبيل واي فاي

هكذا يمكن أن تظل على اتصال دائم بالإنترنت في شوارع رام الله

محمد درويش 09 ديسمبر 2015 19:02

أقدمت بلدية رام الله بالضفة الغربية اليوم على خطوة جديدة في عالم التكنولوجيا لتضاهي بذلك البلدان المتقدمة فقد تمكنت بالتعاون مع شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" وشركة حضارة، من توفير إنترنت لا سلكي (WI-FI) مجاني لسكان رام الله وزائرها، وذلك رغم العقبات التي يفرضها الإحتلال.

 

وأوضحت الدكتورة صفاء الكركي دويك مديرة دائرة نظم المعلومات الجغرافية وتكنولوجيا المعلومات في بلدية رام الله أن الشوارع الرئيسية في المدينة باتت تقدم خدمة الإنترنت المجاني، وهي (الشوارع الممتدة في مناطق فندق جراند بارك، والمجلس التشريعي، والبلدية، ودوار ياسر عرفات، والمقاطعة، ودوار المنارة، وشارع ركب، وصولاً إلى جورج حبش في الطيرة، وكل الطرق الموزعة بينهم).

 

ولم تكتف بلدية رام الله بتزويد الشوارع الرئيسية بالإنترنت المجاني، بل مكنت الزائرين من التمتع باتصال مجاني كل مرافق البلدية، والبالغ عددها 14، ومنها : مجمع رام الله الترويحي، والمحكمة العثمانية، وقصر رام الله الثقافي، ومكتبة رام الله العامة، والمستودعات والكراجات، وحديقة البروة، ومتحف محمود درويش، ومركز خدمات الجمهور الموحد، والبلدة القديمة، وغيرها من المرافق العامة.


و أوضحت دويك أن تجربة مدينة رام الله في هذا المجال هي الأولى من نوعها، فهي تجربة لم تصل لها حتى الدول الشرق أوسطية، التي تعتمد على تقنيات الـ3G وال4Gـ، التي حرم الإحتلال الفلسطينين منها ، وأضافت أن هدف هذا المشروع هو التعويض عن  منع الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين من التمتع بهذه التقنيات، مبينة أن بلدية رام الله منفتحة في تجربتها، وهي على استعداد لتقديم المعلومات لأي بلدية تنوي السير في خطاها.

 

وقالت إن رام الله تمكنت من صنع شيء من لا شيء، والاعتماد على ذاتها في ظل الحرمان الذي نعاني منه، وبعد ثمانية شهور من إعلانها نيتها إطلاق مشروع "الإنترنت المجاني"، حذت مدينة عمّان حذوتها، في شارع الوكالات في المدينة.

 

واعتمدت الجهات المسؤولة في تمديد شبكات الإنترنت المجانية على خدمة "فايبر"، التي تمتاز بأمانها وسرعتها.


وأوضحت  دويك أن بلدية رام الله قررت تزويد شوارها بإنترنت مجاني، لأهمية التكنولوجيا والاتصالات في أيامنا، وذلك بالرغم من التكلفة الباهظة جدًا للمشروع، إلا ان البلدية وشركة الاتصالات الفلسطينية وحضارة لم يدخروا جهدًا في تحقيق المشروع.

 

وكانت تلك  التكلفة الباهظة  بسبب المساحات الطويلة جدًا التي تم العمل عليها، وعدم وجود أي تجارب سابقة اومساعدة لقيام المشروع دون تكاليف عالية، لذا كان على القائمين على المشروع أن ينفذوا العمل من مهده حتى لحده.


وقد اضطرت الجهات القائمة على المشروع لمكافحة إجراءات الاحتلال التي ماطلت استلام العدة، وأخرتها على الميناء، فاستغرق التنفيذ العملي من تخطيط وحفر وتمديد أسلاك وتوصيل قرابة عام، وعام آخر من المماطلة والتأخيرات الإسرائيلية.

 

تؤكد دويك أن الاستثمار المربح في أيامنا يعتمد على التكنولوجيا، موضحة أن توفر إنترنت مجاني في معظم أماكن المدينة سيعزز تطوير خدمات وتطبيقات حديثة تخدم السوق والسياحة وقطاع الخدمات وغيرها.

كما سيسهل ذلك الوصول إلى المرافق العامة والدوائر الحكومية والمحلات التجارية وغيرها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان