رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فلسطينية ضمن أكثر 100 إمرأة إلهامًا في العالم

فلسطينية ضمن أكثر 100 إمرأة إلهامًا في العالم

منوعات

المهندسة الفلسطينية لنا أبو حجلة

فلسطينية ضمن أكثر 100 إمرأة إلهامًا في العالم

وكالات 06 ديسمبر 2015 01:06

اختيرت المهندسة الفلسطينية لنا أبو حجلة من مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة ضمن التصنيف السنوي لقناة بي بي سي اللندنية، لنشر قصص أكثر مئة إمرأة إلهاماً كل عام، بهدف نقل قصص النساء الرائدات وخبراتهن خلال تغطية القناة لأخبار العالم.

 

أبو حجلة تمتاز بقوة شخصيتها وذكائها، واستطاعت أن تشق طريقها وتبوأت مناصب قيادية في مجال التنمية.

 

ولدت لنا في القاهرة، حيث تزوج والداها أثناء فترة الدراسة، قبل أن تعود العائلة إلى وطنها فلسطين وهي في الخامسة من العمر.
 

وفي تشرين الأول عام 2002، اغتال الاحتلال الإسرائيلي والدتها الشهيدة "شادن عبد القادر الصالح" خلال اجتياح مدينة نابلس، وجرح والدها جمال وأخوها. وهي شقيقة أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية سائد أبو حجلة.
 

وحول اختيارها ضمن قائمة النساء الأكثر إلهاماً، تقول أبو حجلة: "لقد سعدت جداً باختياري، وسعدت أيضاً بمشاركة قصتي مع العالم العربي، فهي ربما تمثل العديد من النساء الفلسطينيات اللواتي استثمرت عائلاتهن في تحصيلهن العلمي.

ورغم الصعاب التي يواجهها الشعب الفلسطيني بشكل عام، والنساء بشكل خاص، انخرطن بشكل دؤوب بمجالات عمل مختلفة وحققن إنجازات هامة ومميزة، كانت محصورة في وقت سابق على الرجال".


وتضيف "كلي أمل أن تكون قصتي قد ألهمت العديد من الفتيات العربيات والفلسطينيات، وأن تكون دافعاً لهن لمزيد من العمل والجهد والايمان بقدراتهم لتخطي الصعاب والمشاركة الفاعلة في أي مجال عمل يستطعن التميز به، فنماذج النجاح عديدة وملهمة".
 

قدوة للأخريات


وفي الوقت الذي تأمل فيه أن تساهم قصتها في إلهام نساء فلسطين، تسعى أبو حجلة لتكون تجربتها مثالاً لقدرة المرأة على خدمة وطنها.
 

تقول -في التقرير الذي صورته BBC بهذه المناسبة-: "لن أذهب لخدمة مجتمع آخر أو لأتطور في مكان آخر طالما وطني بحاجة لي، فأنا لم أجد أجمل من هذا الوطن، ولم أجد أجمل من الناس فيه، ورغم كل صعوباته فإنه يبقى المحرك الداخلي الذي يجعلني ابتسم قبل أن أبكي".
 

وتتابع "أحلم أن أبقى أعمل حتى تعطى الفرص لنساء فلسطينيات مبدعات لأخذ مكاني والتطور للاستمرار بقيادة المسيرة".
 

وتشغل لنا الآن منصب المديرة الاقليمية لمؤسسة "مجتمعات عالمية في فلسطين" إلى جانب كونها عضوة فاعلة في عدد من مؤسسات القطاع الخاص والمنظمات الفلسطينية والدولية غير الحكومية، مثل كونها رئيسة مجلس أمناء فرقة الفنون الشعبية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان