رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

استقالة رئيس عمليات "فولكس فاجن" في أمريكا الشمالية

استقالة رئيس عمليات فولكس فاجن في أمريكا الشمالية

منوعات

فلوكسفاجن

استقالة رئيس عمليات "فولكس فاجن" في أمريكا الشمالية

وكالات 15 أكتوبر 2015 11:12

أعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية، أكبر منتج سيارات في أوروبا، اليوم الأربعاء، استقالة رئيس عملياتها الجديد، في أمريكا الشمالية، البرفسور ينفريد فاهلاند، بعد أقل من ثلاثة أسابيع على توليه مهام منصبه.

جاءت استقالة فاهلاند عن منصبه الذي تولاه في 25 سبتمبر الماضي، رئيسًا لفرع الشركة في أمريكا الشمالية، بعد الكشف عن فضيحة التلاعب فى قيم العوادم المنبعثة من سياراتها التى تعمل بالديزل (السولار) في الولايات المتحدة.

أشار الرئيس التنفيذي الجديد للشركة، ماتياس مولر، في بيان أن" البروفيسور فاهلاند قدم خلال السنوات الـ 25 الماضية، مساهمات كبيرة للشركة"، مشيراً لـ "أدائه الاستثنائي الذي استحق عليه الشكر".

 وكان رئيس الشركة التنفيذي مارتن فينتركورن (السابق)، استقال في 23 سبتمبر الماضي لنفس السبب.

إلى ذلك، رصدت الشركة (6.5)  مليار يورو لسحب 11 مليون سيارة من الولايات المتحدة ومناطق أخرى.

وأعلن بنك "كريدي سويس" الدولي ، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن التكلفة المتوقعة أعلى بكثير من الموازنة التي رصدتها الشركة لتفادي تداعيات الفضيحة، وقدرها بحوالي (78) مليار يورو.

 ويعكف خبراء اقتصاديون على تقييم تأثير الفضيحة على الاقتصاد الألماني، ويرى كارستن برزيسكي (كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك ING) ، أن فولكس فاجن أصبحت عامل خطر لتراجع الاقتصاد الألماني أكبر من أزمة الديون اليونانية.

وأشار برزيسكي إلى أن تراجع مبيعات فولكس فاجن في أميركا الشمالية في الأشهر المقبلة لن يكون له  تأثير على الشركة فقط، بل من المتوقع أن يمتد ليشمل الاقتصاد الألماني كله.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان