رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو والصور..بعد توقفة لساعات..صرخة جنين تعيد النبض لقب أم

بالفيديو والصور..بعد توقفة لساعات..صرخة جنين تعيد النبض لقب أم

منوعات

الأم أثناء فقدها للوعي

بالفيديو والصور..بعد توقفة لساعات..صرخة جنين تعيد النبض لقب أم

وكالات 04 أكتوبر 2015 21:24

 "شيلى كاولي" شابة صاحبة الـ  23  عامًا من مدينة" كارولينا" الشمالية في الولايات المتحدة كانت تنتظر بفارغ الصبر اليوم الذي تحمل فيه طفلها الأول بين ذراعيها ! لكن الحدث السعيد، انقلب إلى كابوس رهيب. عندما ابتدأت عملية الولادة، قرر الأطباء أن يجروا عملية قيصرية مستعجلة.


ولدت الطفلة، التي أعطوها اسم "ريلان" بصحة كاملة، لكن عندما أجريت العملية الجراحية، انسدت عدة شرايين بسبب تشكل جلطات فيها، ودخلت الأم الصغيرة في حالة غيبوبة.

ويقول  جيريمي الزوج والأب بذل الأطباء أقصى جهودهم. لكنهم كانوا واثقين أنهم سيفقدون شيلي. تصوروا أن تكونوا مسرورين جداً لأن طفلكم ولد بخير... ثم في اللحظة التالية يكون عليكم أن تقولوا وداعاً لزوجتكم إلى الأبد. كنت في حالة صدمة ".


لكن فجأة طرحت ممرضة اسمها "أشلى مانوس" هذه الفكرة : " نحن نعرف أن ملامسة الطفل الرضيع لبشرة الأم يمكن أن يساعده. إذن لماذا لا نجرب العكس؟ ".


فأخذوا الطفلة عارية ووضعوها على صدر أمها بينما هي في الغيبوبة. تشرح الممرضة :" كنت آمل أن تكون شيلي معنا في مكان ما، تشعر بطفلتها وبنبضات قلبها على أمل أن تستيقظ غرائزها الأمومية ".


لكن عندما وجدت الطفلة نفسه ممددة فوق أمها، نامت بهدوء. يتذكر جيريمي:" لقد دغدغناها وحتى قرصناها قليلاً. استمر هذا 10 دقائق. وفجأة، صرخت بشكل قوي جداً ".


وحدثت المعجزة :" شاهدنا جهاز نبض القلب يعود للعمل. الصرخة أعادت شيلي إلى الحياة. امرأتي عادت إلى الحياة من جديد"، يتذكر جيريمي والدموع في عينيه. استقرت حالة شيلي واستيقظت المرأة من الغيبوبة. استطاعت أن تحتضن طفلتها بين ذراعيها للمرة الأولى ! " نظرت إلى ريلان وقلت إن هذه أجمل طفلة في العالم. أعرف أن كل الأمهات يظنن نفس الشيء، لكن هناك علاقة خاصة جداً بيننا بعد ما جرى".


أكملت هذه الطفلة الشقراء الرائعة الآن السنة من عمرها. تقول شيلي بفرح: " السنة الماضية، كنت أكافح لأبقى على قيد الحياة، وهذه السنة لدي طفلة صغيرة رائعة عمرها سنة. عندما تكبر، سأخبرها أنها أنقذت حياتي ".


شيلي وجيريمي كاولي لن يستطيعا أن يكونا أسعد من هذا بعد هذه المعجزة التي أنقذت الأم. يا لها من قصة مذهلة ! إذا كانت قصة هذه العائلة الصغيرة التي حاربت الموت، أثرت بكم أيضاً، نرجوكم، من موقع ifarasha، أن تشاركوها مع كل أصدقائكم.

 

شاهد الفيديو



اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان