رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"هرمون الحب" يطيل معاناة الإنسان

"هرمون الحب" يطيل معاناة الإنسان

أ ش أ 25 يوليو 2013 10:52

قال باحثون أمريكيون إن "هرمون الحب" المعروف علميا باسم الأكسوتوسين مسئول أيضا عن إطالة أمد العذاب والمعاناة التي يشعر بها الإنسان عند انتهاء العلاقات العاطفية.

 

ووجد العلماء في كلية فينبرج للطب في شيكاغو أن الاكسوتوسين، الذي يثير مشاعر الحب والروابط الاجتماعية، يلعب دورا أيضا في حفر الذكريات العاطفية المؤلمة داخل المخ، كما أنه يزيد من قابلية الشعور بالقلق والخوف في أعقاب المرور بتجربة اجتماعية سلبيةأ تثير التوتر.


وقال الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي تلجراف" البريطانية، إن الاكسوتوسين يعتبر عادة عاملا يؤدي إلى خفض الإحساس بالتوتر استنادا إلى عقود من الأبحاث، غير أن هذه الدراسة أظهرت كيف أنه يعزز الخوف بدلا من تقليله وأين تحدث التغييرات الجزيئية في جهازنا العصبي المركزي.


واستخدام الباحثون مجموعة من الفئران لديها استجابة طبيعية للاكسوتوسين ليتمكنوا من معرفة الدور الذي يلعبه هذا الهرمون بعد التعرض لتجارب اجتماعية سلبية، فوجدوا أن الاكسوتوسين يثير جزيئا انذاريا مهما يظل نشطا لمدة تصل الى ست ساعات بعد التعرض للتجربة السلبية.


وأشار الباحثون إلى أن هذا الجزيء يعزز المشاعر السلبية من خلال اثارة جزء من المخ يرتبط بالاستجابات للتوتر، موضحين أن هذه النتائج قد تساعد على تطوير سبل جديدة لمساعدة الاشخاص على التعامل مع المشاعر والذكريات السلبية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان