رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

أغرب القضايا.. مرافقة الخنازير ورش الفلفل

أغرب القضايا.. مرافقة الخنازير ورش الفلفل

منوعات

القاضي مايكل تشيكينيتي

أغرب القضايا.. مرافقة الخنازير ورش الفلفل

وكاﻻت 31 مايو 2015 07:45


حكم قاض من ولاية أوهايو الأمريكية على سيدة بالمشي مسافة 30 ميلا (48.2 كيلومتر) لأنها لم تدفع أجرة سيارة التاكسي.

 

فالقاضي مايكل تشيكينيتي قرر أنه على السيدة فيكتوريا باسكوم أن تمشي مسافة الرحلة التي لم تدفع أجرتها لسائق التاكسي بدلا من أن تذهب إلى السجن لمدة 60 يوما، كما أمر بوضعها تحت المراقبة لمدة 4 أشهر، وأن تدفع غرامة مقدراها 100 دولار أمريكي لشركة التاكسي.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يصدر فيها القاضي مايكل عقوبة "تناسب الجريمة" أو "غريبة" كما يدعوها البعض. فهو يحاول أن يجعل العقوبة تتناسب مع الجريمة كلما استطاع إلى ذلك سبيلا، عبر تقديم بدائل "مجنونة" أحيانا بدلا من السجن.
 

وكان القاضي أصدر حكما " غريبا " ولكنه مناسب حسب رأيه برش الفلفل على شابة في العشرين من عمرها تدعى لدياموند تي غاستو كانت بدورها قد رشت الفلفل على أحد الأشخاص.

وبعد أن اعترفت بذنبها، خير القاضي اللاعبة ذات العشرين عاما بين قضاء 30 يوما في السجن أو التعرض للرش برذاذ الفلفل كما فعلت مع ضحيتها، لكن عند تنفيذ الحكم لم يستخدم الفلفل وإنما مادة أخرى مخلوطة بالماء غير مؤذية، لكن غاستون كانت مذعورة من العقوبة، و شعرت بشعور ضحيتها، دون أن تتعرض للأذى، كما فرض القاضي على غاستون أن تقضي ثلاثة أيام في الخدمة الاجتماعية وأن تبقى تحت المراقبة لمدة أربعة أشهر.
 

في قضية أخرى، أقر جوناثان تاراس بأنه قاد سيارته وهو في حالة السكر، فحكم عليه القاضي بالوقوف في الشارع مع جثتي حيوانين نافقين نتيجة صدمهما بسيارة، والخضوع لدورة علاج من إدمان الكحول، وكان هدف القاضي من هذه العقوبة أن يوصل لجوناثان فكرة تقول: صحيح أنه لم يؤذ أحدا ولكن يجب أن يرى كيف يمكن لأفعاله أن تتسبب بالأذى.
 

ومن طرائف القاضي مايكل أيضا، أنه حكم على رجل اعتدى لفظيا على رجال الشرطة ووصفهم بـ "الخنازير" بقضاء ساعتين في الشارع في قفص مغلق مع خنزيرين، كعقوبة له على الجنحة التي يعاقب عليها القانون الأمريكي بعقوبة أشد بكثير من هذا.
 

وقال القاضي تشيكينيتي لقناة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية، "أنا لا أفعل هذا من أجل الدعاية، أنا أفعل هذا لأوصل للناس فكرة أن هذه الأفعال يجب أن تتوقف، مهما تكن هذه الأفعال، السرقة، أو القيادة تحت تأثير الكحول.. الهدف هو مساعدة الناس على تغيير عادتهم، وإيقاف حالة أو حالتين، هذه هي الفكرة"

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان