رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

"جين الجوع" يعرض الإنسان للسمنة

"جين الجوع" يعرض الإنسان للسمنة

أ.ش.أ 17 يوليو 2013 14:43

إذا كنت لا تشعر بالشبع وتحتاج دائمًا إلى مزيد من الطعام فيمكنك الآن القاء اللوم على جيناتك بعد ان اظهرت دراسة بريطانية ان بعض الاشخاص يحملون جين البدانة (إف تي أو) الذي يحول دون شعورهم بالشبع ويجعلهم يميلون دائما إلى تناول الاطعمة الدسمة.

 

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان هذا الجين اكتشف منذ بضع سنوات، لكن في الوقت الذي عرف فيه الباحثون انه يسبب البدانة، لم يفهموا كيف يفعل ذلك. والآن وبعد ان عرفوا انه يتسبب في شعور الإنسان الدائم بالجوع، فقد يؤدي هذا الامر إلى ابتكار اساليب جديدة للتعامل مع ازمة السمنة.

 

وطلب الباحثون من جامعة لندن من مجموعة من المتطوعين يحمل بعض منهم هذا الجين المعيب تحديد درجة جوعهم قبل وبعد تناول وجبة، ثم تم اخذ عينات من دماء المتطوعين لاختبار وجود هرمون الجريلين، وهو هرمون يثير الشعور بالجوع.

 

وتكون مستويات الجريلين في العادة مرتفعة قبل الأكل وتنخفض بعده، غير انه عند الأشخاص الذين يحملون "جين الجوع" ظلت مستويات الجريلين مرتفعة نسبيا بعد الأكل، كما انهم شعروا بالجوع أكثر من الآخرين.

 

وقام الباحثون بعد ذلك بعرض صور لمختلف الاطعمة على المتطوعين بعد ان تناولوا طعامهم فرأى الذين يحملون الجين ان الاطعمة الدسمة منها مثل الكعك والفطائر والبرجر لا تزال مغرية بالنسبة اليهم رغم انهم انهوا طعامهم للتو.

 

وقال الباحثون إن بعض الأشخاص "مبرمجين بيولوجيا لتناول المزيد من الطعام"، فهؤلاء الأشخاص لا يحملون فحسب معدلات مرتفعة من الجريلين الذي يشعرهم بأنهم أكثر جوعًا، بل تستجيب عقولهم بشكل مختلف للجريلين وصور الطعام، وهي ضربة مزدوجة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان