رئيس التحرير: عادل صبري 01:46 صباحاً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

سياحة تركية مقابل مساعدة بأعمال البيت

سياحة تركية مقابل مساعدة بأعمال البيت

منوعات

معالم اسطنبول

سياحة تركية مقابل مساعدة بأعمال البيت

الأناضول 17 يوليو 2013 12:00

انتشرت في تركيا خلال الفترة الماضية سياحة جديدة، حيث يقدم السائح الأجنبي ويسكن مع صاحب البيت، ولا يدفع أجر المسكن أو المأكل مقابل مساعدته لهم في أعمال البيت، والزراعة، وبذلك يستفيد الطرفان.

 

وتقضي المحاميتان الأمريكيتان كاترين كارتر (23 عاما)، وبريطاني غامبل (23 عاما)، عطلتهما في إحدى المزارع بمنطقة "غوموشهاجيكوي"، في مدينة أماسيا التركية، وتساعدان أصحاب المزرعة في أعمال البيت والزراعة، وتعيشان معهم في نفس البيت.

 

ويملك عضو جمعية القمح، "إبراهيم بيرقدار" مزرعة صغيرة يزرع فيها أنواعا من الفواكه الموسمية لبيعها وكسب لقمة العيش منها، ويستضيف في بيته خلال الفترة الحالية، المحاميتين الأمريكيتين كارتر وغامبل.

 

وأشارت كارتر إلى أنها مهتمة بالشأن التركي وتحب أن تتعرف عليه بشكل جيد قائلة: "أنا أحب تركيا، وأريد أن أتعرف على ثقافتها، عندما سمعت بهذا النوع من السياحة لم أتردد في المجيء إلى هنا، أنا أعيش في أحضان الطبيعة".

 

وأضافت أن الأتراك شعب مضياف، وأنها سعيدة لمجيئها إلى تركيا ومشاهدة الفعاليات الزراعية عن قرب والمشاركة فيها، لافتة إلى أنها تعلمت أشياء كثيرة عن الزراعة، وقطفت التفاح والخوخ والخيار والفراولة، وهذا يعطي حياتها معنى جديد وجميل، على حد قولها.

 

ومن جانبها قالت غامبل إنها تعيش بين المنتوجات العضوية، "غير المهرمنة"، وأنهم ينظفون الأراضي من الحشائش الضارة، وسيمكثون أسبوعا آخر في مدينة أماسيا.

 

وأشار "إبراهيم بيرقدار" صاحب المزرعة إلى أنه استضاف 200 سائحا من بينهم 150 سائحا أجنبيا، حيث يعمل بهذا المجال السياحي منذ 8 أعوام.

 

وأضاف: "فكرت في مشروع يفيدني بعد التقاعد بدلا من الجلوس على المقاهي بدون عمل، وقررت أن أزرع المنتوجات العضوية وأستضيف السياح، هم يساعدوني في الزراعة وأعمال البيت، ويستفيدون بقضاء عطلتهم بدون خسارة أي مبالغ مالية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان