رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

اعتداءات جنسية مكثفة على أطفال بريطانيين

تقرير كتب منذ 17 عامًا..

اعتداءات جنسية مكثفة على أطفال بريطانيين

أ ش أ 10 يوليو 2013 10:54

كشف النقاب أخيرًا عن تقرير مطول كتب منذ 17 عامًا عن عمليات اعتداء جنسية "مكثفة" كانت تجرى على مدار سنوات طويلة في دور رعاية الأطفال شمال إقليم "ويلز" البريطاني خلال فترة السبعينيات وحتى التسعينيات من القرن الماضي.

 

وكانت تقارير عن حدوث حالات اعتداء في دور الرعاية، تكشفت في فترة التسعينيات، ولكن معظمها ومن بينها تقرير وضعه جون جيلينجز رئيس لجنة التحقيق الأساسية في هذه القضية في عام 1996، قد تم حفظه ولم ينشر.

 

وأفاد التقرير الذي كشف عنه هذا الأسبوع، ويقع في 300 صفحة، بأن عمليات اعتداء مكثفة على الأطفال كانت تجرى على مدار عدد ملحوظ من السنوات، وأن الأطفال كانوا منزعجين بشدة جراء هذه الاعتداءات، فيما توفي منهم 12 طفلا على الأقل.

 

كما أشار التقرير إلى أن الاستجابة على التقارير التي كانت تفيد بحدوث اعتداءات جنسية على الأطفال كانت "ضيئلة ومتأخرة للغاية". وتمت إدانة خمسة رجال من العاملين بمركز الرعاية برين ايستين السابق بارتكاب جرائم خطيرة على الأطفال تشمل 20 صبيًا وخمس بنات تتراوح أعمارهم بين 10 و 16 طفلاً.

 

وجاء في التقرير، كما ذكرت شبكة "بي بي سي" البريطانية، بأن قيودا خطيرة وعراقيل كثيرة كانت تواجه عمل لجنة التحقيقات.


وصدر بيان مشترك من المجالس المحلية بشمال ويلز، أكدوا فيه أن سلامة الاطفال أصبحت تمثل الآن أولوية قصوى.

 

وكان هذا التقرير قد كتب في بادئ الامر في عام 1996، ويتناول التحقيقات التي أجرتها شرطة شمال ويلز في مزاعم بالاعتداءات الجنسية في عام 1991، وإدانة سبعة من طاقم العاملين السابقين بإحدى دور الرعاية، بيد أن مزاعم أخرى بحدوث اعتداءات جنسية على نطاق واسع في قرابة 40 دور للرعاية قد ظهرت، ما حدا بمجلس مقاطعة كلاويد


السابق بتكليف جون جيلينز المدير السابق للخدمات الاجتماعية في مقاطعة "ديربيشاير"، في مارس عام 1994 بالتحقيق في تلك الوقائع، ولكن التقرير الصادر عن هذه التحقيقات لم ينشر أبدا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان