رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مالاوي.. شجرة لكل مواطن

مالاوي.. شجرة لكل مواطن

الأناضول 12 يناير 2015 10:54

تخطط السلطات في مالاوي، لزراعة 15 مليون شجرة بقدر عدد سكانها في إطار حملة زراعة الغابات التي تستمر خمسة أشهر لتوعية الجمهور حول أهمية إدارة الغابات.

 

وقال وزير الموارد الطبيعية والطاقة والتعدين، "أتوبيلي مولوزي": "أريد من كل شخص في البلاد أن يشارك بنشاط عن طريق زراعة شجرة واحدة على الأقل".
 

وأوضح أنه حتى الآن، تم جمع 6.4 ملايين شتلة شجرة، وإعداد أكثر من 5500 هكتار (55 ألف متر مربع) من الأراضي لزراعتها.
 

وأشار إلى أن الحملة الوطنية لزراعة الغابات تستمر لمدة خمسة أشهر، تحت شعار: "ازرع شجرة لكل شخص سنويا"، في إطار حملة توعية الجمهور حول أهمية إدارة الغابات.
 

ووفقا لمكتب الإحصاء الوطني، يبلغ عدد سكان مالاوي في الوقت الراهن 15 ملايين نسمة.
 

وأضاف الوزير: "نريد زراعة المزيد من الأشجار من أجل الحد من آثار تغير المناخ التي تواجهها البلاد".
 

وتعرضت غابات مالاوي للتدمير بسبب إنتاج الفحم النباتي، وجمع الحطب كمصدر للطاقة حيث لم يتم توصيل الكهرباء إلى 90% من السكان.
 

واعتبر الوزير أنه "لا ينبغي التسامح مع تدمير الغابات، لأن تزايد إزالة الغابات وفقدان الغطاء الشجري يؤثر بشكل كبير على اقتصاد مالاوي".
 

ولفت "مولوزي" إلى أن الحكومة سوف تشجع على استخدام مواقد الطهي، التي يمكن أن تقلل من استخدام الخشب (كوقود) بنسبة 40%.
 

ونوه إلى أن عملية توزيع مواقد الطهي تستهدف نحو مليوني شخص، تم توزيع 400 ألف منها على المجتمعات الريفية".
 

وفي الوقت نفسه، حذر الوزير من أن زيادة الانسيال السطحي (لمياه الأمطار) يؤثر على كمية ونوعية المياه، ويعرقل قدرة مالاوي على تزويد مياه كافية إلى المدن المتنامية.
 

وحذر من أن "البلاد تشهد أزمة مياه في المدن الكبرى نتيجة لسوء إدارة مستجمعات (أحواض تجميع) المياه".
 

واختتم الوزير بالقول إن ترسب الطمي من الأنهار والبحيرات في مالاوي أدى إلى انخفاض إنتاج وموت الأسماك على مر السنين بسبب تقلص وتدمير الأراضي المخصصة لتربية الأسماك (المزارع السمكية).

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان