رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

معرض بـ "الغوري" لمخطوطات شرقية نادرة

برعاية السفارة الهولندية..

معرض بـ "الغوري" لمخطوطات شرقية نادرة

محمد عجم: 23 يونيو 2013 11:41

بمناسبة مرور 400 عام على بدء الدراسات العربية والإسلامية في هولندا، تنظم السفارة الهولندية بالقاهرة حاليًا بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية متمثلة في صندوق التنمية الثقافية وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية، معرضاً بعنوان "فن الكتاب الإسلامي من مجموعة ليدن- الجمال في المخطوطات الشرقية"، بمركز إبداع (قبة الغوري).

 

يضم المعرض مجموعة مختارة من أندر المخطوطات والرسومات في الكتاب الإسلامي من المجموعات الخاصة بجامعة ليدن، التي تحتوى على مكتبة تعد من أعرق المكتبات العالمية وتضم نوادر ما أنتجه العلماء العرب والمسلمين في شتى التخصصات عبر العصور، من بينها العديد من المخطوطات النادرة التي قل أن يوجد لها مثيل أو نظير في العالم بأسره، ومن أهم المخطوطات المتوافرة فيها مخطوطات في الفقه والتفسير والحديث والرياضيات والفلك واللغة والفن والطب والفلسفة والأدب.

 

 يشار إلى أن إنشاء قسم اللغة العربية في جامعة ليدن (التي تأسست في عام 1575) يعود إلى عام 1613، مما جعله من بين أقدم الأقسام في أوروبا. وتحتوي مكتبة الجامعة على أكثر من 350 ألف عنوان كتاب، و50 ألف منشور و450 ألف رسالة و70 ألفا من الخرائط والرسوم و40 ألف صورة فوتوغرافية، و60 ألف مخطوطة أصلية ومستنسخة، من بينها نحو 4000 مخطوطة عربية، إضافة إلى 2000 مخطوطة فارسية وتركية عثمانية، وتحتوى المجموعة الشرقية في جامعة "ليدن" على العديد من المقتنيات الثمينة.

 

ويعد مخطوط "طوق الحمامة" من أبرز المخطوطات الأدبية بالجامعة منذ منتصف القرن 17، عندما اشترى السفير الهولندي المستشرق "فون وارنر" جملة مخطوطات عربية خلال فترة انتدابه سفيرا في الأستانة عاصمة الخلافة العثمانية، وكان من بين هذه المخطوطات "طوق الحمامة" الذي جلب إلى مكتبة جامعة ليدن بعد وفاة وارنر، وقد طبع أكثر من ست طبعات وترجم إلى أغلب لغات أوروبا بما فيها الهولندية.

 

صاحب افتتاح المعرض، الذي ينظم على مدار شهر كامل، حفلاً فنياَ للإنشاد الصوفي والموسيقى الروحية وأداء التواشيح والمقامات التراثية النادرة برؤية معاصرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان