رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

"فيس بوك" يعيد السيارات المسروقة

"فيس بوك" يعيد السيارات المسروقة

محمد عجم 19 يونيو 2013 15:09

مع ارتفاع عدد سرقات السيارات، والتي بلغت وفق آخر تقارير الإدارة العامة للمرور، حوالي 40 ألف سيارة في العشرين شهرا التالية لثورة 25 يناير- لجأ مواطنون ممن سرقت سياراتهم إلى إنشاء صفحات على موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي تهدف إلى تبادل المعلومات للبحث عن السيارات المسروقة.

 

 

إحدى هذه الصفحات تحمل عنوان "الحملة الشعبية لمقاومة سرقة السيارات بالإكراه"، التي تهدف للمشاركة بالخبرات حول أساليب وطرق السرقة الجديدة بغرض التحذير منها.

 

 

من بين هذه الطرق، كما كتب على الصفحة "إيقاف السيارة أو السير بجانبها وادعاء السؤال على عنوان أو طريق، وفجأة يتم إطلاق النار مباشرة عليها من الجانب الآخر، ثم الاستيلاء عليها".

 

 

وتبين الصفحة أنه انتشرت أيضا إحدى الطرق التي يدخل فيها المعتدى أحد أشهر البنوك وأكثرها ازدحاما، وينتظر أحد العمليات الكبيرة، ويتبع سيارة العميل ويوقفه ويستولى على السيارة والمال أيضا.

 

 

أما أشهر الطرق على الإطلاق بحسب الصفحة، فهي القيام بصدم السيارة من الخلف، وعادة ما يكون ذلك عند أحد المطبات حيث تكون السرعة قليلة، فينزل صاحب السيارة ليجد نفسه محاصرا بمجموعة مسلحة.

 

 من بين الصفحات الأخرى على فيس بوك "صفحة المساعدة في العثور على السيارات المسروقة"، والتي تجذب آلاف المتضررين من سرقة سياراتهم، حيث تدور نقاشات بين الأعضاء حول ظروف السرقة.

 

كما أن كثيرا منهم يقومون بتصوير السيارات التي تقف أمام أقسام الشرطة بعد ضبطها ولا يعرف عنها أصحابها شيئا، ثم رفعها على الصفحة للتعرف عليها، وهو مجهود لمساعدة الأمن في مهامه.

 

وقد تطورت النقاشات بين الأعضاء إلى إعداد قائمة مطالب وضوابط تمنع التربص بالسيارات تم رفعها إلى رئاسة الجمهورية والجهات المسئولة.  

 

أما صفحة "رابطة أصحاب السيارات المسروقة"، فيجتمع أعضاؤها على مبدأ "سياراتنا لن تعود إلا بجهدنا وسواعدنا"، حيث يتم تلقي شكاوي أصحاب السيارات المسروقة ومساعدتهم في اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الأجهزة الأمنية في حالة عدم قيامهم بمهامها في متابعة البلاغات المقدمة عن سرقات السيارات.

 

 

وإلى جانب ذلك تقوم الصفحة بإرسال رسائل بريدية للصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري وكذلك وزارة الداخلية للشكوى، حيث يطالب رابطة أصحاب السيارات المسروقة الحكومة المصرية بضرورة تقديم التعويضات الكافية لهم نتيجة تضررهم من الأحداث التي مرت بها مصر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان