رئيس التحرير: عادل صبري 07:23 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حفلات الأعراس اليمنية.. طقوس مميتة

حفلات الأعراس اليمنية.. طقوس مميتة

متابعات 11 يونيو 2013 16:34

عرس يمني -ارشيف"احذر .. يوجد في السيارة شيخ مسلح" شعار ضمن شعارات حملة أطلقها ناشطون عقب مقتل شابين في موكب عرس صنعاء.

تسبب حفلات الأعراس قتل وجرح عشرات اليمنيين سنوياً بسبب الإطلاق العشوائي للأعيرة النارية، وهذه المرة الأولى التي يقتل فيها شابان عمداً في حادث يقول مرتكبوه إنه وقع نتيجة التباس.

كان ثلاثة مراهقين، بحسب جريدة "الحياة" اللندنية، حاولوا على طريقتهم مشاركة الموكب فرحه من خلال تجاوز السيارات والاقتراب من السيارة التي تقل العروس، لكن مسلحين تابعين لوالد العروس، وهو شيخ قبلي، أطلقوا الرصاص تعبيراً عن الفرح مروراً بتزيين العريس بالسيف والبنجقية والجنبية وانتهاء بموسيقى ورقصة "البرع"، وهي نمط إيقاعي حركي يعبر عن القتال وينتشر بكثرة في مناطق الشمال الجبلية مثل صنعاء وصعدة.

ويرى باحثون في انتشار السلاح الذي يقدر عدده بـ 60 مليون قطعة، سبباً رئيسياً لارتفاع نسبة الجرائم.

 

ووفق الإحصاءات الرسمية، فإن 80% من الجريمة الجنائية سببها العبث بها بالأسلحة الخفيفة وحوادث إطلاق النار العشوائي، ويخسر اليمن نحو 800 مليون دولار سنوياً بسبب سوء استخدام الأسلحة الخفيفة والعبث بها.

 

ودأبت السلطات الأمنية على إطلاق حملات لمكافحة ظاهرة إطلاق الرصاص والمفرقعات النارية في المناسبات، إلا أن ذلك لم يحد من انتشارها.

 

ويحتكم يمنيون كثر إلى الأعراف والتقاليد المتوارثة، وقلما يطبقون القانون .

وأعلن محافظ إب (وسط) توقيع وثيقة شعبية تجرم مطلقي الرصاص في الأعراس وتعاقبهم، بعد مقتل شيخ قبلي بعيار ناري في حفل زفاف.

وصارت الأعيرة النارية التي تطلق في الحفلات خطراً يهدد حياة الناسي في الجو أيضاص، إذ أصيبت طائرة مدنية تابعة للخطو الجوية برصاصة فيما كانت تستعد للهبوط في مطار صنعاء حاملة 150 راكباً.

تحولت حادث قتل الشابين حسن أمان وخالد الخطيب في موكب عرس نهاية الشهر الماضي إلى قضية رأي عام، خصوصاً بعد تردد أنباء عن مساع وضغوط لتمييع القضية وتحويلها إلى صلح قلبي .

ومن العادات في الأعراس اليمنية خصوصاً في القرى أن يخرج الضيوف وأهل العريس لإطلاق الرصاص في طقس جماعي . ووفق دراسة ميدانية أعدها أستاذ علم الاجتماع في جامعة تعز، الدكتور عبد السلام الحكيمي، فإن من بين كل 100 أسرة هناك 60 أسرة تملك أسلحة نارية. وقتلت في نهاية العام الماضي عروس عريسها عندما كانت تمازحه بالعبث بالسلاح .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان