رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الأمم المتحدة تكرم 4 مصريين استشهدوا في عمليات حفظ السلام

الأمم المتحدة تكرم 4 مصريين استشهدوا في عمليات حفظ السلام

أ.ش.أ 29 مايو 2013 09:02

الأمم<a class= المتحدة" src="/images/news/Mostafa/vgcvxxcv.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />كرمت الأمم المتحدة اليوم الاربعاء عددا من الضباط والجنود المشاركين فى قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والذين سقطوا أثناء تأديتهم الواجب ، من بينهم 4 ضباط مصريين حصلوا على ميدالية "داج هامرشولد".

 

وأوضحت الأمم المتحدة فى بيان وزعه المكتب الإعلامي لها بالقاهرة بمناسبة اليوم العالمي لقوات حفظ السلام ان المصريين المكرمين هم ياسر عبد المنعم مقبل الذي استشهد فى قوة حفظ السلام فى الكونغو الديمقراطية في 24 أكتوبر 2012 ، وصلاح عبد السلام الذي استشهد أثناء مشاركته فى قوة حفظ السلام فى الكونغو فى 21 فبراير 2012 ، وعبد المنعم أحمد الذي استشهد فى 13 يناير 2012 خلال مشاركته فى البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة فى دارفور ، ومصطفي أحمد نور الدين الذي استشهد فى 8 مارس 2012 فى الكونغو الديمقراطية.

 

وفي رسالة له بمناسبة اليوم الدولي لقوات حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة الذي يوافق 29 مايو من كل عام ، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون انه في هذا العام يشكل اليوم الدولي لحفظة السلام فرصة للتوعية بالتطورات الجديدة في الميدان والقيام في الوقت نفسه بتكريم أولئك الذين فقدوا حياتهم خلال العام الماضي وهم يخدمون تحت الراية الزرقاء.

 

وأوضح كي مون ان كيانات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تدعي على نحو متزايد إلى نشر عمليات متعددة الأبعاد لمساعدة البلدان على الانتقال من النزاع إلى السلام ، مع وضع تركيز كبير على حماية المدنيين ، بمن فيهم الفئتان الأضعف النساء والأطفال.

 

وقال انه من أجل التصدي للتهديدات الناشئة ومواجهة التحديات الجديدة ، تقوم الأمم المتحدة بتكييف سياساتها في مجال حفظ السلام من أجل الوفاء على نحو أفضل بولاياتها الهادفة إلى إحلال السلام الدائم في البلدان التي مزقتها الحروب.

 

واضاف كي مون ان بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تعمل أيضا من أجل إصلاح مؤسسات سيادة القانون الوطنية وهي تقوم من خلال تعزيز أجهزة الشرطة والمحاكم والسجون, ببناء الثقة في السلطات المحلية.

 

وإن وجود نظام لسيادة القانون يتسم بالإنصاف ووضوح الرؤية من شأنه أن يسهم بدوره في تحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة خلال فترة طويلة بعد رحيل قواتنا.

 

ورحب كي مون بهذا التقدم المحرز إلا انه اقر بأن حفظ السلام سينطوي دوما على مخاطر ، حيث نصب مؤخرا مهاجمون مجهولون كمينا لحفظة سلام وقتلوهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان والسودان ، فيما تم احتجاز حفظة سلام يعملون في الشرق الأوسط ولم يفرج عنهم بعد.

 

وقال مون انه قد توفي 111 موظفا من موظفي حفظ السلام العام الماضي ، وفقد ما يزيد على 100 من حفظة السلام حياتهم خلال تاريخ حفظ السلام للأمم المتحدة الذي يمتد على فترة 65 عاما ، مشيدا بشجاعتهم ومعربا عن حزنه لفقدهم.

 

ووجه بان كي مون التحية إلى أولئك الذين قضوا نحبهم, وأعرب عن دعمه لما يزيد على 111 الف جندي وشرطي من 116 بلدا يعملون في الميدان ، مشيرا الى أن الامم المتحدة تواصل تكييف عملياتها من أجل تحسين مساعدة المدنيين الذين يحتاجون إلى الحماية والدعم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان