رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

زبيد اليمنية.. القبلة التاريخية لعلماء المسلمين

زبيد اليمنية.. القبلة التاريخية لعلماء المسلمين

منوعات

مدينة زبيد اليمنية

زبيد اليمنية.. القبلة التاريخية لعلماء المسلمين

الأناضول 07 مايو 2014 10:25

تستند إلى تاريخ عريق موغل في القدم ومكانة علمية رفيعة جعلها مهوى العلماء من أنحاء العالم الإسلامي، تصنف عالمياً ضمن المدن التاريخية.. لأهميتها اتخذها العثمانيون إبان وجودهم باليمن مقراً رئيساً لحاميتهم العسكرية.

 

تلك هي مدينة "زبيد" التابعة لمحافظة الحديدة غرب اليمن والتي اعتبرتها منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم "يونسكو" عام 1993 معلما حضاريا تاريخيا ضمن معالم التراث الإنساني العالمي، وفي مارس من العام 1998 صنفتها ضمن المدن التاريخية.

 

تبلغ مساحة مدينة "زبيد" في حدود 245 هكتارا منها 92 هكتارا مساحة المدينة التاريخية والمحددة داخل السور.

 

وتعتبر المدينة التي اختطها محمد بن زياد مؤسس الدولة الزيادية في العام 204 للهجرة أول مدينة إسلامية في اليمن، وسميت باسم الوادي الذي تقع في منتصفه (زبيد ورماع)، وهي تابعة لمحافظة الحديدة غرب البلاد.

 

وحظيت زبيد بمكانة علمية مرموقة مما جعلها مهوى أفئدة العلماء من كل حدب وصوب، حتى ارتبط اسمها بالأسماء المهمة مثل المرتضى الزبيدي صاحب معجم "تاج العروس" الذي يعتبره الباحثون ذروة نتاج المعاجم اللغويّة. كما كانت محطة مهمة في أجندة الرحالة العرب والأجانب الذين زاروا اليمن في مختلف المراحل التاريخية.

 

ويقول الكاتب ياسين التميمي، رئيس جمعية الكتّاب السياحيين في اليمن، إن مدينة زبيد لعبت أدواراً مؤثرة منذ أن اختطها الوالي العباسي محمد بن زياد مقراً لوالي ولاية اليمن، عام204، قبل أن يخرج عن طاعة الدولة في بغداد ويؤسس دولته في اليمن ويتخذ من زبيد عاصمة له.

وتميزت زبيد بعادات وتقاليد وفلكلور شعبي وغنائي ورقصات تراثية غنية اشتهرت بها المنطقة، ومن أبرز معالمها السوق القديمة.

روابط ذات صلة

سالم البيض: حرب اليمن مع القاعدة تصفية حسابات

إرهاب اليمن..حرب على القاعدة وإهمال للحوثيين

في ذكري الحرب مع الشمال.. جنوب اليمن يتمسك بالانفصال

عدن تحتفل بزيارة الملكة إليزبيث قبل 60 عامًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان