رئيس التحرير: عادل صبري 04:54 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"مراهق" يهدد حياة الأجنة في بطون أمهاتهم

"مراهق" يهدد حياة الأجنة في بطون أمهاتهم

مصر العربية - وكالات 02 فبراير 2014 13:45

أصيب مراهق بريطاني برايانت هاكيت (14 عاماً) من مرض نادر جعله يشكل خطراً على حياة الأجنة في بطون النساء الحوامل، إذا إنه مصاب بنوع خاص من فيروس التهاب الكبد الوبائي، دفع الأطباء إلى منعه من الاقتراب من أي امرأة حامل حسبما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

وبدأ الامر عند عودة برايانت من رحلة في جزيرة مايوركا الإسبانية في يوليو 2012 ،حيث شخّص الأطباء إصابته بعدوى فيروسية خطيرة تتبع لإحدى السلالات النادرة من فيروس التهاب الكبد الوبائي.

 

ومنذ ذلك الوقت عانى برايانت من مضاعفات عديدة بسبب المرض، من بينها إصابته بفشل في كل من الكبد والنخاع العظمي، ونقص حاد في عدد الصفيحات الدموية، بالإضافة إلى ضعف في جهاز المناعة تسبب له بالتهاب رئوي كاد أن يودي بحياته.

 

وحذر الأطباء برايانت من الاقتراب من النساء الحوامل، حيث أن الفيروس الذي يحمله والمدعو "سي إم في" يسبب إعاقات جسدية خطيرة للأجنة في بطون أمهاتهم، وهذا ما جعله يضطر إلى الامتناع عن زيارة شقيقته تيري (20 عاماً) والتي تنتظر مولوداً بعد عدة أسابيع.

 

وانقطع برايانت عن المدرسة حوالي 15 شهراً نتيجة خضوعه للعلاج الكيماوي وعملية زرع نخاع العظم، ولدى عودته فضل الأطباء أن يبتعد عن الفصول الدراسية المختلطة التي تحتوي على الإناث تجنباً لأية عدوى يمكن أن تصيب إحداهن ويكتشف حملها في وقت لاحق.

 

اقرا ايضا

مرض يحوِّل أمريكية إلى تمثال

جراح "يختم" كبد مريض بحرفَـي اسمه

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان