رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مدينة جنوبي الجزائر تودع أكبر معمر عن 140 سنة

مدينة جنوبي الجزائر تودع أكبر معمر عن 140 سنة

منوعات

مبارك رحمانى ميسة أكبر معمر بالجزائر

مدينة جنوبي الجزائر تودع أكبر معمر عن 140 سنة

الأناضول 12 يناير 2014 16:24

ووري الثرى، اليوم الأحد، مبارك رحماني، أكبر معمر جزائري بعد أن توفي أمس عن عمر ناهز الـ140 سنة في مقر سكنه بحي المنظر الجميل في مدينة الوادي جنوب شرقي الجزائر.

 

وأفاد مراسل وكالة الأناضول بأن جنازة مبارك رحماني أقيمت بعد صلاة العصر في مقبرة سيدي يوسف بحي المنظر الجميل في المدينة، بمشاركة عدد من المواطنين وأقاربه.

 

وفارق المعمر الجزائري الحياة السبت؛ إثر وعكة صحية ألمت به، وذلك عن عمر ناهز الـ140 سنة، ما جعله أكبر معمر في الجزائر، تاركا خلفه عائلة تضم 100 حفيد بعد أن تزوج ثلاث نسوة.

 

كان رحماني ولد عام 1874 في منطقة الرباح بمحافظة الوادي قرب الحدود الجزائرية - الليبية، وعاصر عدة محطات مهمة من تاريخ الجزائر، بل والعالم، وهي الحربين العالميتين الأولى (1918:1914) والثانية (1945:1939)، إلى جانب الثورة الجزائرية على الاستعمار الفرنسي (1954 : 1962)، وأكثر من نصف قرن من تاريخ الجزائر المستقلة.

 

ومنذ طفلوته، عاش رحماني حياة قاسية في الصحراء الجزائرية، وتنقل بين عدة مهن شاقة، مثل البناء والفلاحة وتربية الماشية والإبل.

 

وبحسب عائلته، فإنه لم يزر طبيبا قط طيلة حياته، إلا في عام 2012 عندما أصيب بوعكة صحية مفاجئة نقل على إثرها إلى مستشفى مدينة الوادي لتلقي العلاج.

 

ووفقا لمراسل الأناضول، ظل رحماني يتناول أطعمة طبيعية، مثل التمر ودقيق القمح والشعير، وكان يحبذ شرب حليب الإبل والماعز والشاي الأخضر والأحمر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان