رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | السبت 23 نوفمبر 2019 م | 25 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| لهذا السبب.. يحتفل المصريون بعيد الحب في 4 نوفمبر

فيديو| لهذا السبب.. يحتفل المصريون بعيد الحب في 4 نوفمبر

منوعات

لقطة من تقرير يرصد رأي الشارع في عيد الحب

فيديو| لهذا السبب.. يحتفل المصريون بعيد الحب في 4 نوفمبر

مصطفى محمد 03 نوفمبر 2019 19:30

يحتفل  المصريون، غدًا الاثنين، بعيد الحب المصري، الذي يتوافق 4 نوفمبر من كل عام، على عكس العالم الذي يحتفل به يوم 14 من شهر فبراير.

 

فلماذا يحتفل المصريون في هذا التاريخ خصيصًا ومن وراء الاحتفال بهذه المناسبة، شاهد الفيديو..

 

 

 

وتصدر عيد الحب المصري 2019 مؤشرات البحث لاستعدادات المصريين للاحتفال به معبرين عن حبهم من خلال تقديم الهدايا وباقات الورد.

 

ويرجع أصل الاحتفال بعيد الحب في 4 نوفمبر، لعام 1988، عندما خرج من السجن الكاتب الصحفي مصطفى أمين، وأصيب بالدهشة حينما شاهد جنازة في حي السيدة زينب بوسط القاهرة.

 

حيث كانت الجنازة لا يسير بها سوى 3 رجال فقط، فتعجب الكاتب من المشهد، فالمعروف عن المصريين أنهم يشاركون في جنازات بعضهم البعض، حتي ولو كان الميت لا يعرفه أحد.

 

كتب حينها مصطفى أمين في عمود "فكرة" بجريدة " أخبار اليوم" أنه يقترح أن يكون يوم 4 نوفمبر من كل عام عيد الحب المصري، وعلى الرغم من الهجوم الذي تعرض له في ذلك الوقت بسبب فكرته.

 

وذلك نظرًا لأن الناس اعترضوا على كونه عيد للعشق والغرام وأنه يدعو لذلك، إلا أنه منذ ذلك الوقت وقد أصبح 4 نوفمبر عيد حب مصري، ومن هنا جاء أصل التسمية.

 

وبحسب مقابلة صحفية سابقة مع ابنته الكاتبة الصحفية صفية مصطفى أمين، قالت إن الكاتب كان لا يقصد الحب بين "الست والرجل" ولكنه حث على الحب الإنساني بين أفراد الأسرة.

 

وأضافت، أنه كان يقصد كذلك حب الوطن، والوفاء للمدرس وكان لا يقصد حبا لتقديم الهدايا، ولكن عيد لتقديم هدية إنسانية للبشر، 

 

وتكشف تصريحات ابنة صاحب فكرة عيد الحب المصري، أن الهدف هو إحياء فكرة الحب بين أفراد المجتمع والأسرة الواحدة، وليس المظاهر المرتبطة باليوم من تقديم هدايا وغيرها.

 

عيد الحب العالمي في 14 فبراير، والفرق بينه وبين المصري 4 نوفمبر:

 

أما عيد الحب العالمي المعروف باسم «الفلانتين»، فتعددت الروايات والقصص حول تسميته، ولكن الرواية الأكثر مصداقية وشهرة، هي التي رواها الكاتب "بيد" في كتابه الأسطورة الذهبية، وتدور أحداث القصة حول قس يدعى "فلانتين" كان يؤمن بالديانة المسيحية.

 

وعندما علم الإمبراطور الروماني، أصدر حكمًا بإعدامه لإيمانه بديانة أخرى غير الوثنية، وكان هذا القرار في الـ 14 من فبراير، فهو يختلف عن عيد الحب المصري.

 

ويذكر أن هذا القس أحب ابنة السجان الذي كان يقوم بحراسته، وقد كان يرسل لها بطاقات الحب التي تحمل أرق العبارات، هذه الفتاة كانت كفيفة، ويقال أن فلانتين قام بشفائها عندما أرسل لها بطاقة حب قبل إعدامه بيوم واحد يقول فيها " من فلانتين المخلص لك".

 

وللتعريف بأصل عيد الحب؟ وسبب احتفال الأحباء به، وقصة وتاريخ هذا العيد؟ «مصر العربية»، طرحت سؤالًا في تقرير سابق على عدد من المواطنين حول سبب تسمية عيد الحب بـ "الفلانتين".

 ردود فعل طريفة رصدتها كاميرا "مصر العربية" في الشارع  المصري شاهدها في الفيديو التالي:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان