رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 صباحاً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

لا تخلو من الطرافة.. المصريون يواجهون أزمة الأمطار بابتكارات خارج الصندوق

لا تخلو من الطرافة.. المصريون يواجهون أزمة الأمطار بابتكارات خارج الصندوق

آيات قطامش 23 أكتوبر 2019 22:30

حالة ارتباك شديدة أصابت الجميع ليلة أمس الثلاثاء، بعدما  غرقت الشوارع بفعل الأمطار..

شلل مروري.. استغاثات من أطفال عالقون وسط الزحام.. خيارات أفضلهما  مُر،  أمام مواطنين عليهم أن يعبروا طرق غمرتها المياه، كي يصلوا إلى وجهتهم.

 

وسط ذلك الظلام، الذي يكسوه صوت المطر والرعد، تجلت معادن المصريين التي دائمًا ما تظهر في الأزمات. 

 

عربية جيب ..تحت الطلب

في الوقت الذي كان يحاول الجميع الوصول لمحال سكنهم، ظل  الشاب الثلاثيني  في حالة تأهب للخروج في أية لحظة حال استغاثة أحدهم به عبر الهاتف، إذا ما تساقطت الأمطار بالقاهرة الجديدة، بعدما أبدى استعداده ورغبته لمساعدة أي شخص عالق هو أو سيارته في مياه الأمطار

 

ظل  يتابع  المشهد من حوله عن كثب  لتلك المناطق التي لا تبعد كثيرًا عنه وغرقت في مياه الأمطار  بمدينة نصر ومصر الجديدة، لم تكن الأمطار قد وصلت عنده بعد بمحيطه السكني، ولكنها لم تكن بعيدة عنه. 

 

لم يمر الكثير من الوقت؛ حتى قام ذاك الرجل الثلاثيني  بتدوين منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت شعار "كلنا لبعض" وأعلن من خلاله أن سيارته الجيب تحت الطلب  لسكان القاهرة الجديدة، لمساعدة من بحاجة للعون في تلك الأزمة.

 

تلك المباردة أطلقها رجل ثلاثيني يدعى شريف خيري، يقطن بالتجمع، وجاء بمنشوره الذي جاب مواقع التواصل الاجتماعي: "تنبيه .. سكان القاهرة الجديدة كلها، التجمع الأول التالت والخامس والرحاب، احنا جروب عربيات جيب في التجمع وعربياتنا جاهزة لنجدة اي حد يجراله حاجة في اي وقت،  بمعدتنا وعربياتنا الكل يسجل الرقم....، لو حد محتاج حاجة يكلمني في اي وقت، شير عشان لو انت مش محتاجنا في غير محتاجنا .. كلنا لبعض".  

 

يقول شريف لـ "مصر العربية": فكرت في تلك المبادرة بعدما وجدت أنه بإمكاني استخدام عربتي الجيب في قطر أي سيارة من الممكن أن تتعرض للغرق داخل جراج ما بفعل الأمطار،  أو  المستعادة في انتشال أي  سيارة غمرتها المياه أثناء وقوفها بأحد الشوارع لإنقاذ ركابها يتمكن ركابها من الخروج بتلك الظروف الطارئة.

 

وأضاف: في تلك الحالة السيارة الجيب يمكنها أن تكون حلًا نظرًا لارتفاعها عن سطح الأرض بمسافة كافية. 

 

لم يقف الأمر عند حدود ذاك الشاب صاحب إحدى الشركات، وإنما سرعان ما أعلن عدد من قاطني القاهرة الجديدة ترحيبهم بالانضمام أيضًا للمشاركة معه بسيارتهم  الجيب. 

 

يقول شريف: في تلك الأزمات يجب أن نتكاتف جميعًا كلٌ حسب استطاعته، لأن ما نفعله سيرد في ذوينا ذات يوم.  


 مر اليوم ولم يكن لسكان التجمع نصيب من تلك الأمطار، إلا أن شريف أكد أن تلك المباردة قائمة في أي ظرف طارئ متعلق بالأمطار خلال فصل الشتاء. 

 

 

 

 كرسي المكتب 

 

عامل بسيط يرتدي حذاء جلديًا ذا عنق طويل، ظهر في مقطع مصور يقوم بخدمة إنسانية ربما أنقذت موظفي المكان الذي يعمل به من اتساخ ثيابهم الأنيقة. 

 

 بعدما جلب الرجل البسيط كرسي مكتبي ووقف الموظفين بالدور عند عتبة باب البنك - بحسب من تداولوا المقطع المصور-، حيث يجلس الواحد منهم على الكرسي ويرفع قدمه لأعلى ويقوم ذاك العامل بجره نحو  البوابة الخارجية بعد عبور ما يشبه بركة من المياه. 

 

 

مخبوزات وأكل للأطفال 

استغاثات عدة جابت مواقع التواصل الاجتماعي تشاركتها الأمهات بصورة خاصًة وكل منهن تطالب بشراء مخبوزات واعطائها لأي باص مدرسة يمر بمحيطها السكني نظرًا لأن الأطفال ظلوا عالقين بالحافلات لساعات طوال نتيجة الشلل المروري بسبب الأمطار.

 

 

في الوقت ذاته ومع نهاية اليوم، أشاد ولي أمر  بدور أحد  المشرفين الذي تعامل مع الموقف بإنسانية بعدما نزل من "باص" المدرسة وقام بشراء مخبوزات للأطفال لسد جوعهم لحين عودتهم إلى منازلهم. 

 

 حيث قال عبد مصطفى، "الحمد لله ابني وصل و احب اشكر جداااااا مشرف الباص على انسانيته انه نزل جاب للولاد فينو ومخبوزات من الفرن عشان ياكلوا في الباص ... ارجوكم نزلوا بوست الشكر ده للراجل اللي انا معرفوش واول مرة يركب مع الولاد في الباص النهاردة . بس شابووووووه للانسان اللي جواه". 

جرار وسيلة نقل جديدة 

 

في مشهد آخر؛ لم يبخل سائق جرار بمد يد العون في تلك الأزمة من خلال استغلال الرافعة الأمامية للعربة التي يقودها،  برفع المواطنين لأعلى بعيدًا عن المياه ونقلهم إلى نقطة أكثر آمنا في مشهد طريفـ، إلا أن كل حاول أن يساعد بما في استطاعته.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان