رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 صباحاً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

نصائح لتخلص طفلك من «التبول الليلي» في 7 أيام فقط

نصائح لتخلص طفلك من «التبول الليلي» في 7 أيام فقط

منوعات

علاج تبول الاطفال فى الفراش

نصائح لتخلص طفلك من «التبول الليلي» في 7 أيام فقط

فادي الصاوي 12 سبتمبر 2019 22:13

ينزعج كثير من الآباء من تبول أبنائهم الصغار فى الفراش خلال نومهم، بعد تجاوز عامهم الثالث، ويبحثون عن حلول لهذه المشكلة حين يبلغ الطفل مرحلة الدراسة.

 

 لحل هذه المشكلة ينصح خبراء فى التنويم المغناطيسي والبرمجة اللغوية العصبية، الآباء والأمهات بالتحلى بالصبر إزاء هذه المشكلة التى تحتاج إلى بعض التمارين حتى يتخلص الطفل من عادة تبليل الفراش.

 

وبدورها أعدت أليسيا آيتون، الباحثة مختصة في التنويم المغناطيسي والبرمجة اللغوية العصبية، خطة لتخلص الطفل من عادة التبول في سبعة أيام فقط، تقوم محاور هذه على الخطة وفقا لموقع "سكاي نيوز عربية" على: 

 

 أولا: ضرورة اختيار الآباء الأسبوع الأمثل لبدء الخطة، ويفضل الابتعاد عن الأسبوع الذي لا يعج بالانشغالات والبرامج كفترة الامتحانات.

 

ثانيا: وضع سجل للبيانات، حتى يعرف الأبوان عدد المرات التي بلل فيها الطفل فراشه خلال الليالي السابقة، فضلا عن توثيق أمور مثل زمن تبليل الفراش، أي معرفة ما إذا كان قد فعل ذلك في يوم دراسة أم في فترة إجازة، واستيضاح أشياء أخرى منها: هل مارس الطفل الرياضة في اليوم الذي سبق تبليل الفراش؟ وهل كانت عنده واجبات مدرسية كثيرة أصابته بالقلق؟ وما الذي شربه أو أكله؟ وهذه الأمور تساعد على فهم ما يحصل بشكل كبير.

 

ثالثا: ترتيب غرفة الطفل حتى يدرك بأنه لن يتعثر ليلا في طريقه إلى الحمام، وينصح بوضع أشياء مسلية للأطفال داخل الحمام، حتى يشعروا  بألفة مع المكان.

 

رابعا: على الأب أو الأم، أن يحثا أولادهما على الذهاب مرتين إلى الحمام قبل الخلود إلى النوم، وحث الطفل على التقليل من العصائر والمشروبات خلال فترة المساء، تجنب تناول الصغار للفراولة والبطيخ خلال المساء لأن هذه الفواكه تدر البول بشكل كبير.

 

خامسا: على الأبوين أن يجهزا ما يكفي من أغطية السرير حتى يتم تدارك الوضع، حين يتبول الطفل.

 

سادسا: عدم التعامل مع الأطفال بمنطق العصا والجزرة، بمعني أوضح عدم معاقبة الطفل بسبب عادة التبول لأن التعنيف لن يكون مجديا، كذلك يجب عدم تخصيص مكافآت لأبنائهم، لتشجيعهم على الإقلاع، فالمطلوب هو تحديد مصدر الاضطراب والعمل على حله بتدرج وصبر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان