رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد سيرها من أسوان للقاهرة.. «جمانة» بنت مصرية "بتقف ع المية"

بعد سيرها من أسوان للقاهرة.. «جمانة» بنت مصرية بتقف ع المية

منوعات

جمانة

تشارك في أول بطولة التجديف وقوفًا على الألواح

بعد سيرها من أسوان للقاهرة.. «جمانة» بنت مصرية "بتقف ع المية"

آيات قطامش 08 سبتمبر 2019 21:29

الناظر لها من  بعيد يظن أنها تقف على الماء، وبتدقيق النظر تلمح لوحٌ   يحملها يطفو على سطح نهر النيل، يسير بفعل مجداف تمسكه بين يديها تحركه يمينًا ويسارً..

 

تصب الفتاة الثلاثينية كل تركيزها لحفظ توازنها على ذاك اللوح  وتتحرك  به،  وهي تقف عليه   وسط النهر. 

 

تواصلت (مصر العربية) مع تلك الفتاة وتُدعى  جُمانة إسماعيل، والتي من المنتظر أن تشارك  أكتوبر المقبل في أول بطولة عالم  تقام لرياضة التجديف على الألواح وقوفًا.  


 

عشق "جمانة" للتحديات وخوض المغامرات هو ما دفعها لتجربة تلك الرياضة الخطرة، فسبق لها وأن صعدت الجبال وسافرت سيرًا على الأقدام من أسوان للقاهرة في 24 يومًا،  وما زاد من شغفها لممارسة رياضة التجديف وقوفًا على الألواح رؤيتها ذات ليلة لصورة مؤسس تلك الرياضة في مصر شريف خضر، وهو يقف على لوح وسط النيل

 

تقول "جمانة": تواصلت بـ "شريف" وابديت له رغبتي في الانضمام للفريق، فدعاني للتجربة، ولكنه اخبرني أنني قد اتعرض للسقوط في الماء، إلا إنني كنت  اعلم انني لن اسقط نظرًا لعدة أشياء منها؛ أنني كنت لاعبة جمباز وأنا صغيرة، فضلًا عن خوضي تجربة السير من أسوان للقاهرة في 24 يومًا، فكنت اعلم أن قدمي قوية للغاية، ولدي مقدرة على حفظ توازني، وبالفعل مرت أول تجربة لي بنجاح، ومنذ ذاك الحين وأنا من بين الفريق.  

 

تغادر "جمانة" منزلها في الساعات الأولى من الصباح لحضور تمرين في السادسة  وسط النهر، لافتة أنها تتدرب أربع مرات في الأسبوع تارة صباحًا وتارة أخرى عصرًا، مع تثبيت يوم في نهاية الأسبوع حيث تسافر مع  الفريق إلى العين السخنة للتدريب في البحر، هكذا ظل الحال طوال العام ونصف منذ قررت "جمانة" بدء تعلم هذه الرياضة


 

ومن أصعب المواقف التي واجهت "جمانة" وهي تقف على اللوح وتبحر به وسط النيل، حينما فوجئت بفلوكة تتجه نحوها مسرعة وفجأة اصطدمت بها، وحاولت الفتاة حفظ توازنها قدر الإمكان. 

 

تقول "جمانة" أن تلك الرياضة تحتاج لتوازن وقوة اعصاب ثم تأتي مرحلة التكنيك، والقوة العضلية، ولفتت إلى أنه في حالة سقوط شخص يجيد السباحة فعليه أن يمسك باللوح أما من لا يجيد فلابد أن يرتدي "لايف جاكيت". 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان