رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 مساءً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بطلة «المغسلة»: لم أكن أعرف شيئًا عن غسيل الأموال

بطلة «المغسلة»: لم أكن أعرف شيئًا عن غسيل الأموال

متابعات 05 سبتمبر 2019 11:55
كشفت الممثلة الأمريكية ميريل ستريب أنّها لم تكن تعرف معنى "غسيل الأموال" قبل مشاركتها في فيلم "المغسلة".
 
جاء ذلك في حوارٍ لها مع صحيفة "الشرق الأوسط"، تحدّثت فيه عن دورها في فيلم "المغسلة"، مثلت فيه دور سكرتيرة حديثة العهد، لدى محامي، يعد نموذجًا للفساد المالي الضارب حول العالم.‬
 
وقال ستريب: "تمثيل شخصيات حقيقية لا يعني الاستنساخ.. لا تبدو ستريب (شخصيتها في الفيلم) في شكلها الطبيعي، بل يتم وضع ماكياج خاص على وجهها، واستبدال صوتها ولكنتها، لكن المدققين في شكلها يدركون أنّ هذه هي السكرتيرة التي تقلد صقور المؤسسة، التي تعمل فيها". 
 
وتحدّثت عن دورها في الفيلم الذي ينتقد المؤسسات الوهمية التي تدير شبكة عملاقة من المنافع وغسل الأموال والتهرب من الضرائب حول العالم، قائلةً: "لم أقرأ الكتاب الخاص بالفيلم إلا بعد أن عرض علي المخرج الدور، الذي قمت بتمثيله، وحين قرأته، أدركت أنه يعني ما يقوله، وأنه يجب علي أن أشارك في فيلم هدفه كشف الستار عن أشياء كثيرة في حياتنا، من بينها أنني أدفع الضرائب والآخرين يتهربون".
 
وأضافت: "عندما أطلعني ستيفن لاحقًا على بعض أفكاره بخصوص المشاهد، التي سأقوم بتمثيلها، اكتشفت أن الفيلم لن يكون خطابًا، بل عملًا ترفيهيًّا في الأساس، وهو هكذا فعلًا.. لقد توقفت عن مشاهدة الأخبار أو قراءتها، أو حاولت فعل ذلك، وفي كل مرة، أجد نفسي بعد أيام قليلة أبحث عن مستجدات لما يحدث في أمريكا والعالم".
 
وتابعت: "حجم المآسي، التي تلف العالم والحروب التي تمر بها الشعوب شيء رهيب.. لذلك شعرت بأنه من الأولى أن أشترك في هذا الفيلم لأنه مهم بحق".
 
وتواصل قائلةً: "لم أكن أفهم ما تعنيه كلمة غسيل الأموال.. هذه عملية خداع كبير ندفع ثمنه، وكانت هناك صحفية من مالطا تتابع ما كشفه الكتاب من حقائق، لا بد أنها اكتشفت أسرارا متصلة بما عرف باسم أوراق باناما، لأنها قتلت في انفجار سيارة".
 
واحتفلت ميريل ستريب، في 22 يونيو  الماضي، ببلوغها 70 عامًا، في الوقت الذي وصلت فيه قائمة الأعمال الفنية المشاركة فيها إلى 62 دورًا سينمائيًّا، يرجع أقدمها إلى عام 1976.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان