رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 صباحاً | الأربعاء 17 يوليو 2019 م | 14 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«بلوتو» يتقابل مع الأرض والشمس اليوم.. وهذا هو موعد رؤيته في سماء القاهرة

«بلوتو» يتقابل مع الأرض والشمس اليوم.. وهذا هو موعد رؤيته في سماء القاهرة

منوعات

كوكب بلوتو

«بلوتو» يتقابل مع الأرض والشمس اليوم.. وهذا هو موعد رؤيته في سماء القاهرة

محمد الوكيل 14 يوليو 2019 11:15

يستعد الفلكيون في مصر والعالم لرصد ظاهرة تقابل كوكب بلوتو، اليوم الأحد، مع الأرض والشمس، حيث ستكون الشمس وكوكب بلوتو على خط مستقيم واحد يتوسطه كوكب الأرض في المنتصف، الأمر الذي سيساعد في رؤيته بشكل واضح لسكان الأرض.

 

ومن المقرر أن يراقب الفلكيون الظاهرة، بشكل واسع من كافة المراصد الفلكية حول العالم لمعرفة درجة لمعان بلوتو، إضافة إلى معرفة المزيد عن أسطحه الرائعة وقمره الأكبر تشارون.

 

وسيفتح تقابل بلوتو مع الأرض والشمس المجال كذلك لمعرفة المزيد عن كوكب الأرض ونشأة المجموعة الشمسية، وذلك لأنه جسم قديم، ويعتبر مثالاً للعديد من الكواكب الأخرى التي تدور في مسارات مختلفة حول الشمس ضمن المجموعة الشمسية التي تحتضن كوكب الأرض.

 

وحول الاستفادة من تقابل بلوتو مع الأرض والشمس، قال الدكتور جاد محمد القاضي، رئيس المركز القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أنه من خلال القياس الدقيق للتغير في انعكاس الضوء في زاوية الطور، فإن الخصائص السطحية لبلوتو مثل المسامية وحجم الجسيمات والشفافية يمكن تمييزها خلال التقابل، كما أن التحليل الكمي لكيفية تشتت الضوء من سطح الجسيمات يتطلب النظر في جميع الزوايا وليس فقط وقت التقابل.

 

وأضاف أن الحسابات الفلكية التي أجراها علماؤه كشفت عن تقابل كوكب بلوتو أولاً مع الشمس، ويتزامن مع وجود بلوتو في وضع التقابل مع الشمس مروره بأقرب مسافة له من الأرض، ليصبح الأجرام الثلاثة على خط مستقيم واحد تتوسطه الأرض.

 

كما كشفت الحسابات أن أنسب وقت لرؤية الكوكب فى سماء القاهرة في هذه الحالة سيكون ما بين الساعة 8:58 مساء اليوم الأحد، وحتى الساعات الأولى من صباح يوم غد الاثنين، حتى الساعة 03:05 فجرًا، وفي الساعة 11:59 مساءً، سيصل كوكب بلوتو أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأبعدها عنها أقصى ارتفاع له في السماء، حيث سيكون على ارتفاع 37 درجة عند الأفق الجنوبي الشرقي.

 

ويُعد بلوتو من الكواكب الصغيرة جدًا والبعيدة أيضًا جدًا، إذ يصغر حجمه عن أحجام 7 أقمار في المجموعة الشمسية، ومن شدة صغره لا يعتبره كثير من علماء الفلك من الكواكب، بل حاول البعض اعتباره تابعًا لكوكب نبتون، ولشدة بعده فإنه يعد الكوكب الوحيد الذي لم تزره أية مركبة فضائية حتى الآن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان