رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

سُجن 38 عامًا بالخطأ.. وخرج ليجني «تعويضًا خياليًا»

سُجن 38 عامًا بالخطأ.. وخرج ليجني «تعويضًا خياليًا»

منوعات

كريغ كولي برئ قضى فى السجن 38 عاما

سُجن 38 عامًا بالخطأ.. وخرج ليجني «تعويضًا خياليًا»

فادي الصاوي 24 فبراير 2019 20:17

 كشفت إدارة مدينة سيمي فالاي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، عن توصلها إلى تسوية مالية ضخمة مع رجل قضى 38 عامًا في السجن لجريمة لم يرتكبها، كريغ كولي، الذي يبلغ من العمر حاليا 71 عامًا.

 

بلغ حجم التسوية المالية 21 مليون دولار، تدفع المدينة منها مبلغ 4.9 مليون دولار، بينما يحصل على باقي الأموال من شركة التأمين ومصادر أخرى لم تسمها إدارة المدينة.

 

وقال مدير إدارة المدينة، إريك ليفيت، في بيان صادر عن المدينة :"في حين لا يمكن لأي مبلغ من المال أن يعوض ما حصل لكريغ، فإن تسوية هذه القضية هو الأمر الصحيح بالنسبة له وللمجتمع".

 

وكانت المدينة صادقت العام الماضي على تسوية مالية بسيطة بلغت 1.95 مليون دولار، أي حوالي 140 دولارًا عن كل يوم قضاه كريغ في السجن، غير أنّ ممثلي الدفاع عن السجين البريء رفضوا هذا الأمر وأصروا على الاستمرار في القضية إلى حين الحصول على تعويض مناسب.

 

وكان كريغ أحد قدامى المحاربين الذين شاركوا في حرب فيتنام، اعتقل على خلفية جريمة وقعت أحداثها عام 1978، عندما قتلت روندا ويتشت (24 عاما) وابنها دونالد البالغ من العمر 4 أعوام، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة مع رفض العفو عنه.

 

وفى عام 2015 تم إعادة التحقيق فى القضية، وشكك محامو الدفاع عن المتهم بالأدلة المقدمة ضده، وفي أقوال الشهود، لكن الدليل الأقوى لصالحه كان الحمض النووي، حيث عثر بسرير الضحية على حيوانات منوية تعود للجاني وكذلك على خلايا أخرى.

 

كما عثر عليها مثلها على ملابس الطفل القتيل، ولم يكن الحمض النووي يتطابق مع الحمض النووي لكريغ.

 

وبعد تقديم الأدلة الجديدة قال القاضي إن كريغ بريء، بينما لم يتم التعرف على الجناة الذين ارتكبوا الجريمة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان