رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نقل تاج عمود من عهد «بطليموس الثاني» للمتحف الكبير

نقل تاج عمود من عهد «بطليموس الثاني» للمتحف الكبير

منوعات

توت عنخ آمون

نقل تاج عمود من عهد «بطليموس الثاني» للمتحف الكبير

متابعات 27 أكتوبر 2017 16:20

أعلنت وزارة الآثار، نقل تاج عمود أثري يعود لعصر الملك بطليموس الثاني من منطقة آثار بمحافظة الغربية (دلتا النيل/شمال) إلى المتحف المصري الكبير قرب أهرامات الجيزة، غرب القاهرة.

ووفق بيان لوزارة الآثار المصرية، يستقبل المتحف المصري الكبير، اليوم، تاج عمود أثري للملك بطليموس الثاني (309 ق.م- 246 ق.م)، تمهيدا لإجراء أعمال الصيانة والترميم اللازمة، ليكون جاهزا للعرض عند افتتاح المتحف.

ونقل البيان عن أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية (حكومي) قوله إن التاج الأثري يُرجح أن يكون قمة أحد أعمدة المعابد؛ حيث يبلغ طول التاج نحو 140 سنتيمترا، وعرضه 240 سنتيمترا، ويقدر وزنه بنحو 10 أطنان.

وحسب البيان ذاته، قال عيسى زيدان، مدير عام الترميم بالمتحف المصري الكبير، إنه تم تشكيل لجنة أثرية لوضع خطة عمل بشأن رفع ونقل تاج العمود بما يضمن سلامته، باستخدام أحدث الوسائل والطرق العلمية.

ومن المقرر افتتاح المتحف المصري الكبير جزئيًا في 2018، وسيكون مبنيًا بصورة رئيسية على مقتنيات الملك توت عنخ آمون التي تم حصرها بالكامل حتى يتم عرضها لأول مرة، وعددها يزيد على 5 آلاف أثر، وفق بيانات سابقة للآثار المصرية.

وتكتسب مجموعة توت عنخ آمون، أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشر في تاريخ مصر القديم (من 1334 ق.م إلى 1325 ق.م.) أهمية كبيرة بفضل ضخامة عدد قطعها والعثور عليها كاملة عام 1922، على يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان