رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في ختام أعمالها..الأكاديمية السويدية تعلن اليوم الفائز بــ«نوبل 2017 في الاقتصاد»

في ختام أعمالها..الأكاديمية السويدية تعلن اليوم الفائز بــ«نوبل 2017 في الاقتصاد»

منوعات

في ختام أعمالها..الأكاديمية السويدية تعلن اليوم الفائز بــ«نوبل 2017 في الاقتصاد»

في ختام أعمالها..الأكاديمية السويدية تعلن اليوم الفائز بــ«نوبل 2017 في الاقتصاد»

إنجي الخولي 09 أكتوبر 2017 08:53

تعلن الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم الإثنين اسم الفائز بجائزة نوبل في الاقتصاد، في أعقاب الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نوبل في الطب والفيزياء والكيمياء والسلام والآداب الأسبوع الماضي.


وسيعلن عن الفائز في الساعة الحادية عشر وخمسة وأربعين دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي (0945 بتوقيت جرينتش). وتقدر قيمة الجائزة بـ 9 مليون كرون (1ر1 مليون دولار)، وهي نفس قيمة جوائز نوبل الأخرى. 


ومن المقرر تسليم جوائز نوبل في العاشر من ديسمبر المقبل، في ذكرى وفاة نوبل.


وفي العام الماضي، تقاسم الجائزة كل من الاقتصادي البريطاني المولد أوليفر هارت والاقتصادي الفنلندي المولد بنجت هولمستروم.


يذكر أن رجل الصناعة السويدي ألفريد نوبل، مخترع الديناميت (1833-1896) هو صاحب فكرة جائزة نوبل في جميع المجالات ماعدا الاقتصاد. 


ويطلق على جائزة الاقتصاد، التي لم تكن مدرجة ضمن الجوائز الأساسية التي ذكرت في وصية نوبل، جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل. 


وأسس وموّل الجائزة البنك المركزي السويدي، ومنحت أول مرة عام 1969. ولم تفز سوى امرأة واحدة، وهي الأمريكية إلينور أوستروم، بجائزة نوبل في الاقتصاد في عام 2009.


وإليكم قائمة الحائزين على جوائز نوبل 2017:
 

نوبل الطب

أعلنت لجنة نوبل،عن منح جائزة نوبل في الطب لسنة 2017، للأميركيين الثلاثة جيفير س. هال، ومايكل روسباخ، ومايكل دبليو يانغ، لعملهم على الآليات الجزيئية التي تتحكم بالنظم البيولوجية للكائنات الحية. 

وقالت اللجنة في حفل إعلان الفائز في استوكهولم، إن الباحثين الثلاثة شرحوا كيف يمكن لـ"الساعة البيولوجية" أن تقلب أو تحسن شكل الحياة والسلوك ووظائف الأعضاء لدى الكائنات، وشرحت اكتشافات العلماء الفائزين، كيف تتكيف النباتات والحيوانات والبشر ويتأثر إيقاعهم البيولوجي مع دوران الأرض.


نوبل الفيزياء
 

وفي 3 أكتوبر، حاز ثلاثة علماء أميركيين آخرين، هم رينير وايس وباري باريش وكيب ثورن، جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2017، اعترافا بجهودهم ومساعيهم الحاسمة في رصد موجات الجاذبية، والتموجات في نسيج الزمان والمكان التي كان يتوقعها ألبرت أينشتاين قبل قرن مضى.

ولعب الفيزيائيون الثلاثة دورا رائدا في مرصد الموجات الثقالية بالتداخل الليزري، أو ما يعرف بمشروع "ليغو"، والذي سجل أول ملاحظة تاريخية لموجات الجاذبية، في سبتمبر2015.
 

وحصل راينر فايس وحده على نصف الجائزة، التي تقدر بنحو 1.1 مليون دولار، وسيتشارك كيب ثورن وباري باريش النصف الآخر من الجائزة، وفقا لما أعلنته الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.
 

نوبل الكيمياء
 

وحاز ثلاثة علماء أيضا جائزة نوبل للكيمياء لعام 2017، وهم السويسري جاك دوبوشيت، والأميركي يواكيم فرانك، والبريطاني ريتشارد هندرسون، وذلك تقديرا لجهودهم في تطوير تقنية الدراسات المجهرية الإلكترونية بهدف تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية، والتي "نقلت الكيمياء الحيوية إلى عصر جديد" بحسب بيان الأكاديمية الملكية.

وقال البيان "يمكن للباحثين الآن تجميد الجزيئات الحيوية أثناء الحركة وتصوير العمليات التي لم يروها من قبل قط، وهو أمر هام للغاية لفهم كيمياء الحياة وتطوير الأدوية. تكنولوجيا مجهر التبريد الإلكتروني تعتبر ثورة في مجال الكيمياء الحيوية، لأنه يسمح بتصوير الجزيئات الحيوية بعد تجميدها لتحافظ على شكلها الطبيعي".


نوبل الأدب
 

وحاز الروائي البريطاني من أصل ياباني، كازو إيشيغورو (1954)، جائزة نوبل للأدب لعام 2017، وقالت الأكاديمية الملكية السويدية إنها منحته الجائزة لأنه كشف من خلال عمله الأدبي عن "الهاوية التي تقف تحت شعورنا الوهمي بالاتصال مع العالم في روايات تمتلك قوة عاطفية عظيمة".
 

وولد إيشيغورو في اليابان، قبل أن ينتقل مع والديه إلى بريطانيا وهو لم يتمّ الخامسة بعد، وتعتبر روايته "بقايا النهار" التي صدرت عام 1989، من أكثر رواياته الثمانية شهرة بسبب تحويلها إلى فيلم يحمل الاسم نفسه، وإلى جانب الأدب، كتب إيشيغورو عشرات السيناريوهات والأعمال الدرامية للتلفزيون والسينما.


نوبل السلام
 

وفازت الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية بجائزة نوبل للسلام، في 6 أكتوبر، لـ"مجهودها في لفت الانتباه إلى العواقب الوخيمة لاستخدام الأسلحة النووية، ومساعيها الرائدة الرامية إلى تحقيق معاهدة حظر بشأن هذه الأسلحة".

وقالت لجنة نوبل إنها تحترم الحملة بسبب دعمها للمعاهدة الدولية لحظر الأسلحة النووية التي وافقت عليها الأمم المتحدة في يوليو الماضي. 
 

وتدفع الحملة لنزع السلاح النووي في جميع أنحاء العالم، وقد اختارت لجنة نوبل الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية من بين أكثر من 300 مرشح للجائزة هذا العام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان