رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مذكرات عمرو موسى: مبارك تسوق معي في أمريكا وحصل على خصم 40%

مذكرات عمرو موسى: مبارك تسوق معي في أمريكا وحصل على خصم 40%

منوعات

عمرو موسى وحسني مبارك وساركوزي

مذكرات عمرو موسى: مبارك تسوق معي في أمريكا وحصل على خصم 40%

متابعات 16 سبتمبر 2017 22:08

عمرو موسى واحد من أبرز الساسة في مصر خلال الـ50 عامًا الماضية. للرجل حكايات واجتماعات وعلاقات مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، يحكيها بنفسه في مذكراته «كِتَابِيَهْ» الصادرة عن «دار الشروق» قبل نحو أسبوع.

 

في فصل مُعنون بـ«حسني مبارك»، يحكي «موسى» تحت عنوان «نوادر مع الرئيس»، تفاصيل «شوبينج» لهما أثناء زيارة للولايات المتحدة الأمريكية.

 

كان «موسى» يُداعب مبارك لعدم قدرة الأخير على الاستمتاع بحرية التنقل لدواعي الأمن، موضحًا أنه كان معه في زيارة لفرنسا، وقال له موسى: «سأخرج للتنزه وتناول العشاء في مطعم باريسي أحبه، وبعد ظهر غد، بعد المباحثات سأخرج لشراء بعض الملابس والمستلزمات الشخصية».

 

طلب مبارك من موسى أن يرى «كل اللي هيشتريه»، ذهب «موسى» واشترى مجموعة من رابطات العنق، وعددًا من القمصان والجوارب وحذاء، فأعجب الرئيس الأسبق بما اشتراه إلا الحذاء: «كل حاجة شيك إلا الجزمة»، وعلى الفور استدعى مدير مكتبه جمال عبدالعزيز للذهاب للمحل الذي اشترى منه موسى ليشتري له بعض الملابس، وأن يشتري الجوارب متوسطة الطول.

 

في زيارة أخرى للولايات المتحدة الأمريكية، فوجئ «موسى» بمبارك يقول له: «هتعمل إيه يوم الحد»، فأجابه: «هلف في المحلات من الصبح»، فقال الرئيس: «خلاص هطلع شوبينج معاك».

 

اصطحب الأمين العام السابق للجامعة العربية، مبارك إلى أحد المحال الذي يتخصص في جوارب وكرافتات وبدل وصفها بـ«الممتازة»، وتجول الرئيس في المحل بحرية، واشترى أحذية وقمصانًا، في نفس الوقت كان صاحب المحل يشبّه على مبارك، وكأنه يقول: «شفت الراجل ده فين قبل كده؟»، فأخبره موسى: «هذا هو الرئيس حسني مبارك، رئيس جمهورية مصر العربية، ولا بد أن تعمل خصمًا لهذا الزائر الكبير لمحلك. أعطانا الرجل خصمًا وصل لنحو 40%. اشترى الرئيس بدلتين، وعددًا من القمصان والجوارب وحذاءين وربطات عنق، وأنا اشتريت مثلها تقريبًا».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان