رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

دراسة: أحجام الحيوانات تتأثر بالمناخ

دراسة: أحجام الحيوانات تتأثر بالمناخ

منوعات

ثعابين - أرشيف

دراسة: أحجام الحيوانات تتأثر بالمناخ

مصر العربية - وكالات 12 نوفمبر 2013 14:22

 أظهرت دراسة مهتمة بالاحتباس الحراري وأثرها على الكائنات الحية، أن هناك تأثيرا عظيما للاحتباس الحراري على الأحياء .


واعتمدت الدراسة على أبحاث أجريت على الكائنات والظروف الجوية التي كانت سائدة قبل55  مليون سنة، حيث كانت الأرض جافة، وتحذر الدراسة من احتمال عودة المناخ بنا إلى ما يشبه تلك الفترة بسبب الاحتباس الحراري الذي تعاني منه الأرض- بحسب صحيفة ''أتلانتيكو'' الفرنسية.


وخلصت الدراسة إلى أن أحجام الحيوانات وخصوصا الزواحف تتأثر بتغير المناخ، ووفقا لجوناثان بلوخ، وهو عالم حفريات في متحف التاريخ الطبيعي في فلوريدا، فإن هناك علاقة بين درجة الحرارة وتطور الهياكل العظمية التي خلفتها الحيوانات من عصور قديمة.


وكشفت أبحاث بريطانية أن السلاحف قبل 60 مليون سنة كانت أكبر بكثير من تلك المنتشرة حاليا، فالجمجمة التي تساوي الآن 24 سم كانت في القديم تساوي 1.72 متر، وتشير الأبحاث إلى أن هذه الزواحف هي الوحيدة التي عاشت في تلك الفترة من الزمان.


وإلى جانب كبر حجم الثعابين لاحظ العلماء تقزم أحجام الثديات، ووفقا للدكتور جنجرتش أستاذ علوم الأرض والبيئة فإن هذه الظاهرة حدثت مرتين مما يزيد من الثقة في هذه النظرية، فالسبب والنتيجة من الاحتباس الحراري واضحان تماما، وهو: كلما زاد الاحتباس الحراري  قل حجم الثدييات وكبر حجم الزواحف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان