رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

اعتنت بـ"أوميت" فنالت منزلا

اعتنت بـأوميت فنالت منزلا

منوعات

صورة أرشيفية

اعتنت بـ"أوميت" فنالت منزلا

الأناضول 09 نوفمبر 2013 09:40

قدمت شركة "رونسانس هولدينغ" منزلا هدية للسيدة التركية "كلثوم قبضاي"، التي تعتني منذ خمسة أعوام بشاب روسي مجهول الهوية، تعرض لحادث سير في ولاية "أنطاليا" التركية عام 2008.

 

وتسلمت "قبضاي" مفتاح المنزل وأوراقه التي سجلت باسم ابنها "فردوسي غوزالأغار"، بحضور نائب حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي عن ولاية أنطاليا، "غوكتشان أوزدوغان إنش"، وعضوي البرلمان الروسي "دميتري سافيلييف" و"أولجا كازاكوفا"، ورئيس قسم الإنشاءات في شركة "رونسانس هولدينغ"، "عوني أكواردار".

 

وقال "أكواردار" إن ما قامت به قبضاي عمل على التقريب بين الشعبين التركي والروسي، وإزالة الأحكام المسبقة.

 

بدورها قالت قبضاي إن الآمال لا تموت، وإنما تتحقق بالمحبة والجهد والصبر، مضيفة أنها مضت في هذا الطريق وهي واثقة بأن الله سيساعدها. وأطلقت قبضاي على الشاب الروسي اسم "أوميت" باللغة التركية، ويعني الأمل.

 

ووجه "أوزدوغان إنش" الشكر لقبضاي باسم الحكومة التركية، مؤكدا أنها تدعم قبضاي وستستمر في دعمها.

 

وكان الشاب الروسي قد تعرض لحادث سيارة أثناء وجوده في أنطاليا عام 2008 تسبب في إصابته بإعاقة بالغة، ولم يكن مع الشاب ما يثبت هويته ولم يوجد معه في المستشفي أي من أقاربه أو أصدقائه. وعندما تعرفت "قبضاي"، التي كانت في المستشفى مرافقة لأحد أقربائها، على قصة الشاب، قررت أن تتولى العناية به، ونقلته إلى منزلها وأسمته أوميت.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان