رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إلحاق الأطفال بالمدارس مبكرًا يثير جدلًا في بريطانيا

إلحاق الأطفال بالمدارس مبكرًا يثير جدلًا في بريطانيا

منوعات

أطفال في مدرسة بريطانية

إلحاق الأطفال بالمدارس مبكرًا يثير جدلًا في بريطانيا

لندن ، أ ش أ 06 نوفمبر 2013 11:01

أثار الاقتراح الذي نصحت به هيئة تفتيش المدراس البريطانية "أوفستيد" بشأن إلحاق الأطفال الذين ينتمون إلى مستوى منحدر من الأسر المحرومة، في سن الثانية في مدارس رياض الأطفال، مبكرا عن أقرانهم من الأسر الغنية -جدلا كبيرا في بريطانيا.

فقد نصحت البارونة "سالي مورجان" رئيسة هيئة "أوفستيد"، في تصريحات هذا الأسبوع، بضرورة إلحاق الأطفال في هذه السن المبكرة، وذلك لتحسين فرصهم في التعليم وحتى يتساووا بزملائهم في التعليم عند بلوغ الخامسة.


وقالت البارونة سالي مورجان، إن العديد من الأطفال من الأسر الفقيرة يعانون من بداية "أليمة" في مشوار تعليمهم، حيث يتخلفون لمدة عام ونصف العام عن زملائهم الأفضل حالا عندما يصلون لسن الخامسة.


ولكن هذا الاقتراح من جانب مورجان قوبل بعدم التصديق من "ائتلاف التعليم فيما قبل المدرسة"، حسبما ذكرت شبكة "بي بي سي" البريطانية أمس.
وقال الائتلاف إنه لا يتفق مع اقتراح سالي مورجان في أن الأطفال من أسر فقيرة يتطلبون مزيدا من الدعم، لدرجة أن تقترح وضع الأطفال في سن الثانية أو الثالثة في المدارس، فإن هذا أمر يصعب تصديقه.


وقال نيل ليتش الرئيس التنفيذي للائتلاف، إن عدم المساواة الاجتماعية يتطلب معالجته بسبل عديدة، ولكن أخذ الأطفال الصغار من آبائهم ووضعهم في المدارس الرسمية ليس هو الحل.


وتأتي تصريحات سالي مورجان على ضوء تقرير حديث للـ"أوفستيد"، يفيد بأن الأطفال الفقراء في سن الخامسة يتخلفون بمدة 19 شهرا عن أقرانهم من أسر غنية.


وقال خبير التعليم دكتور جو فان هيرويجين من جامعة كينجستون: إن التعليم الرسمي يخاطر بتدمير تنمية الأطفال إذا ما بدأوا الدراسة مبكرا للغاية.
يذكر أن "أوفستيد" هي هيئة لمراقبة مستويات التعليم في بريطانيا، حيث تقوم بعمليات تفتيش مستقلة ترفع تقاريرها للجهات المسؤولة والبرلمان في بريطانيا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان