رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

Samsung تنتصر على Apple في معركة المحكمة العليا

Samsung تنتصر على Apple في معركة المحكمة العليا

منوعات

سامسونج وأبل صراع التكنولوجيا المستمر

Samsung تنتصر على Apple في معركة المحكمة العليا

وكالات 07 ديسمبر 2016 12:16

نقضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة، قرارا سابقا لها يطلب من شركة سامسونج دفع مبلغ 399 مليون دولار إلى شركة آبل فيما يخص الأضرار المتعلقة بانتهاكها لبراءات الاختراع.


 وقضت المحكمة العليا أن انتهاك سامسونج لبراءات الاختراع الخاصة بتصاميم الهاتف الذكي التابعة لشركة آبل قد تنطوي فقط على عنصر، بدلاً من المنتج كامل، وهو القرار الذي يعني أن سامسونج قد لا تضطر لدفع غرامات تصل إلى مئات الملايين من الدولارات.

 

ويعكس هذا القرار تبعات كبيرة كانت شركة آبل تطالب بها شركة سامسونغ، حيث بدأت القصة بطلب مليار دولار مقابل الأضرار، إلا أن ذلك الرقم تآكل حتى وصل إلى 548 مليون دولار، ومن ثم إلى أقل بقليل من 400 مليون دولار، تبعاً للإعتراضات المتتالية من قبل المحامين التابعين لشركة سامسونغ.

 

وكتبت القاضية سونيا سوتومايور في القرار الذي اتخذته بالإجماع المحكمة العليا بأن قانون حقوق التأليف والنشر لا يسمح لشركة آبل بالمطالبة بالتعويض عن مجمل أرباح هواتف شركة سامسونغ الذكية، بل بالأجزاء المتصلة بشكل مباشر ببراءات الاختراع التي تزعم آبل أن سامسونغ قد انتهكتها.

 

وكانت محكمة أدنى درجة قد حكمت بدفع سامسونغ تعويضات على أساس مجمل أرباح هواتفها الذكية وفقاً للقانون الذي يدعى "مواد التصنيع"، وتبعاً لكون العناصر المكونة للهاتف الذكي لا تباع بشكل منفصل للمستهلكين.

 

وأحالت المحكمة العليا القضية إلى محكمة الاستئناف الاتحادية لتحديد ما هو المبلغ الواجب على شركة سامسونغ دفعه من أرباحها، حيث ستكون العملية صعبة حسب توقع العديد من القضاة.

 

وتمتلك قضية آبل ضد سامسونغ جذوراً تاريخية تعود إلى الرئيس التنفيذي السابق لشركة آبل، ستيف جوبز، ومعاركه ضد نظام أندرويد لتشغيل الأجهزة المحمولة وجميع الأجهزة التي تعمل وفق هذا النظام، والتي يدعي جوبز بأنها مسروقة من هاتف آي فون.

 

وصرح ستيف جوبز: "سوف أقضي أنفاسي الأخيرة وأنفق كل قرش من رصيد شركة آبل الموجود في البنك والبالغ 40 مليار دولار، من أجل تصحيح هذا الخطأ"، وأضاف: "سوف أدمر أندرويد، لأنه منتج مسروق، وأنا على استعداد للذهاب إلى حرب نووية في هذا الشأن".

 

وفعلت شركة آبل ذلك عبر القضايا المرفوعة في جميع أنحاء العالم، ووافقت الشركات في عام 2014 على إسقاط جميع تلك الدعاوي المتعلقة ببراءات الاختراع خارج الولايات المتحدة، ولم يتبقى سوى الدعاوي المرفوعة ضمن الولايات المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان