رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تفاصيل القبض على شبكة دعارة الإسكندرية .. والمتهمات: "الجامع كان جنبنا بس احنا نسينا ربنا"

تفاصيل القبض على شبكة دعارة  الإسكندرية .. والمتهمات: الجامع كان جنبنا بس احنا نسينا ربنا

منوعات

المتهمات في قضية الدعارة

تفاصيل القبض على شبكة دعارة الإسكندرية .. والمتهمات: "الجامع كان جنبنا بس احنا نسينا ربنا"

|كانت أولى أعترافاتهم  ربنا إدانا الفرصة كتير إننا نتوب ومحصلش، جرينا ورا القرش اللى كان بيجيى ويروح فى نفس الوقت، وما اهتمناش بآخرتنا على الرغم إن الجامع كان جنبنا"..

 

كانت تلك اعترافات 4 سيدات امتهن الدعارة واستقطبن النسوة الساقطات، لممارستها مع راغبى المتعة الحرام من الرجال، وخاصة الأجانب.

البداية تبدأ من سيدة بلغت من العمر أرذله، استطاعت بخبرتها جذب الفتيات الساقطات، وتسهيل دعارتهن، داخل شقة سكنية تديرها فى منطقة  السيوف، وعلى الرغم من مجاورة الشقة للمسجد، إلا أن هذا لم يمنعهما من  ارتكاب أكبر الكبائر عند الله.
 

وبررت"نادية.ع" قائدة التشكيل، اختيارها لهذا المسكن المجاور للمسجد، حتى لا يشك أحد فى ارتكابهما لهذه الوقائع، مضيفة إلى أن اختياراتها للرجال تكون أغلبها من ذوى الجنسيات العربية، للحصول منهم على مبالغ مالية كبيرة تستطيع تقاسمها مع الفتيات.
 

كانت معلومات قد وردت من أحد المصادر السرية الموثوق بها، أكدتها التحريات السرية، لضباط قسم مكافحة الآداب العامة مفادها أن "نادية .ع"  تحوز وتستغل الشقة الكائنة بالدور الخامس بجوار مسجد الأشراف  شارع عبد الرحمن السيوف شماعة والتى أعدتها وتقوم بإدارتها لأعمال الدعارة واستقطاب العديد من النسوة الساقطات، وتسهيل دعارتهن للغير من الرجال راغبى المتعة الجنسية الحرام بدون تمييز مقابل أجر مادى تتقاضاه لقاء ذلك العمل المنافى للآداب العامة والمخالف للقانون رقم 10 لسنة 1961 بشأن مكافحة الدعارة.
 

عقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة ، تمكن ضباط قسم مكافحة الآداب العامة من ضبط" ن.ع" مواليد 1956 ، بدون عمل، و"س.ش"  مواليد 1991 كوافيرة ومقيمة بمنطقة محرم بك، و" د.ا" مواليد 1974  كوافيرة ومقيم بمنطقة غبريال، و" أ.ص" مواليد 1989 سفرجية بفندق سان جوفانى ومقيمة بمنطقة المندرة، و"بلال.ا" مواليد 1992 طالب ليبي الجنسية.
 

تم ضبط الرابعة والخامس عراة تمامًا من ملابسهما بإحدى غرف الشقة فى حالة اختلاط جنسى كامل، وبمواجهة المتهمين بما أسفرعنه الضبط، اعترفوا بقيام نادية بادارة تلك الشقة لأعمال الدعارة واستقطاب العديد من النسوة الساقطات وتسهيل دعارتهن للغير من الرجال راغبى المتعة الجنسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان