رئيس التحرير: عادل صبري 02:54 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الرياضة اليومية تحفز الجسم على إذابة الدهون وتقوية العظام

الرياضة اليومية تحفز الجسم على إذابة الدهون وتقوية العظام

منوعات

ممارسة الرياضة

الرياضة اليومية تحفز الجسم على إذابة الدهون وتقوية العظام

وكالات 03 أكتوبر 2016 00:44

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن ممارسة الرياضة يوميًا تؤدي إلى ارتفاع هرمون يلعب دورًا رئيسيًا في إذابة الدهون الضارة بالجسم، كما يمنع الجسم من تكوينها، ما قد يساهم في علاج أمراض السكري والسمنة والسرطان والقلب.


الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة فلوريدا الأمريكية، ونشروا نتائجها اليوم الأحد، في المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء.

وفي عام 2012، اكتشف باحثون من جامعة هارفرد، هرمونًا يسمي (irisin)، عثر عليه في الخلايا الموجودة بعضلات الأشخاص المواظبين على التمارين الرياضية، فوجدوا أن معدل وجود هذا الهرمون يزداد أثناء التمارين.

واكتشفوا أيضًا أن هذا الهرمون يعمل على تشغيل الجينات التي تحول الدهون البيضاء الضارة إلى دهون بنية، وهذه الدهون البنية هي التي تساعد الجسم على حرق السعرات الحرارية الموجودة في الجسم، ما يقلل من الوزن الزائد.

وللتعرف أكثر على هذا الهرمون، قام فريق جامعة فلوريدا في دراستهم الجديدة، بجمع الخلايا الدهنية من 28 متبرعًا أجروا جراحة تصغير الثدي، وتم حقن الخلايا الدهنية بالهورمون، وكانت النتيجة هي تقليل الخلايا الدهنية البيضاء بنسبة 20 إلى 60%، عبر زيادة بروتين يلعب دورًا رئيسيًا فى حرق الدهون 5 مرات أكثر من الخلايا المعدلات العادية، بالإضافة إلي تقوية العظام.

وقال الباحثون إن نتائج دراستهم تكشف المزيد من المعلومات عن فوائد هرمون (irisin)، الذي يمكن أن ينتجه الجسم باستمرار، مع الانتظام في ممارسة الرياضة، ما يساهم في حرق الدهون الضارة، وعلاج أمراض السكري والسمنة والسرطان.

وأضافوا: "بدلا من انتظار مفعول أدوية التخسيس، يمكنك أن تساعد نفسك بتغيير أسلوب حياتك، ومارس الرياضة بانتظام، لزيادة معدل حرق الدهون وتقوية العظام، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية".

وأثبتت دراسات سابقة أن عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة في ازدياد مستمر، بسبب تغير أنماط الحياة والعادات الغذائية، بالإضافة إلى زيادة استهلاك الدهون والسكريات، والنشويات.

وتشير آخر إحصائيات منظمة الصحة العالمية، إلى أن نحو 1.5 مليار من البالغين يعانون من فرط الوزن على مستوى العالم، كما أن 3 مليون طفل دون سن الخامسة كانوا يعانون من فرط الوزن في عام 2010.

وعن فوائد الرياضة، تنصح المنظمة، الأطفال والشباب بممارسة التمارين لمدة ساعة على الأقل يوميًا، بالإضافة إلى تخصيص الجزء الأكبر من النشاط البدني اليومي للألعاب التي يتم ممارستها في الهواء الطلق.

وأشارت المنظمة، إلي أن ممارسة النشاط البدني تساعد الشباب على نمو العظام والعضلات والمفاصل والقلب والرئتين بطريقة صحية، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن مثالي للجسم. -

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان