رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 مساءً | الاثنين 19 فبراير 2018 م | 03 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

كلاب شرطة لوس أنجلوس "عنصرية"

كلاب شرطة لوس أنجلوس "عنصرية"

متابعات 13 أكتوبر 2013 08:39

كشف تقرير صدر مؤخراً حول الكلاب البوليسية في دائرة شرطة لوس أنجلوس عن زيادة كبيرة في أعداد أفراد الأقليات العرقية الذين تعرضوا للعض من قبل تلك الكلاب منذ العام 2004.


وتبين أنه خلال الشهور الستة الماضية فقط، كان جميع "ضحايا" العض لكلاب شرطة لوس أنجلوس من الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية أو من اللاتينيين، أي أنها لم تعض أي مواطن "أبيض البشرة" خلال هذه الفترة.


ووفقاً للتقرير الصادر عن "مركز مصادر التقييم الشرطي" (بارك) وهو عبارة عن منظمة غير حكومية تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، فإن عدد اللاتينيين الذين عضتهم كلاب شرطة لوس أنجلوس ارتفع بنسبة 30 في المائة بين عامي 2004 و2012، إذ سجلت 39 حالة عض، مقارنة بـ30 حالة في العام 2004.


أما الزيادة في حالات عض الأمريكيين من أصول إفريقية فبلغت 33 في المائة.


ولاحظ التقرير أن انتشار الكلاب البوليسية لا يتناسب مع التوزيع السكاني في لوس أنجلوس، إذ إنها أكثر انتشاراً في المناطق الفقيرة، حيث اللاتينيين والأمريكيين من أصول إفريقية، بينما لا تنتشر بالنسبة ذاتها في مناطق الأكثرية "البيضاء".


وتتوافق هذه النتائج مع تحقيق أجرته مؤخراً وزارة العدل الأميركية تبين من خلاله أن شرطة لوس أنجلوس تشتبه غالباً بالأميركيين من أصول إفريقية وبشكل أقل باللاتينيين، وفي كثير من الأحيان تلجأ إلى إيقافهم وتفتيشهم.


يشار إلى أنه إبان عقد الثمانينيات من القرن الماضي، كان ضباط شرطة لوس أنجلوس يطلقون على الشبان الأميركيين من أصول إفريقية لقب "بسكوت الكلاب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان