رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 مساءً | الأحد 25 فبراير 2018 م | 09 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بريطانية أجلَّت زواجها 7 سنوات ليناسب وزنها فستان الزفاف

بريطانية أجلَّت زواجها 7 سنوات ليناسب وزنها فستان الزفاف

وكالات 11 أكتوبر 2013 18:51

خَشِيَتْ «كيرستي تومسون» من أن تكون عروسا سمينة يوم زفافها، لذلك رفضت تحديد موعد الزفاف حتى تتمكن من الوصول إلى الجسم المثالي الرشيق، الذي كانت تحلم به، و«كيرستي»، 26 عامًا، من «كالاندر»، كانت تزن تقريبًا 17 رطلًا عندما خُطبت لحبيبها «ليندسي ماك إيوان»، حسبما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

 

ووافقت على الخطبة، ولكنها كانت تكره فكرة أن يطلق عليها «العروس السمينة»، وبدلًا من ذلك جعلت «كيرستي» خطيبها ينتظر لمدة سبع سنوات حتى تصل إلى الوزن المثالي، الذي يتناسب مع فستان أحلامها.

 

واتبعت أنظمة حمية غذائية عدة، وكان «ليندساي» يتقدم إليها سنويًّا ليسألها ما إذا أصبحت على استعداد لعقد الزواج، قبل أن تصل «كيرستي» في النهاية إلى الوزن المستهدف، والآن تسير «كيرستي» أخيرًا في حفل زفافها، وهي تزن 11 رطلًا بعد الانكماش من مقاس 22 إلى مقاس 10.

 

 وقالت «كيرستي»: «كنت أرفض تحديد موعد الزفاف، لأنني لم أكن أرغب في أن أكن العروس السمينة»، مضيفة أنها «حاولت واتبعت جميع أنظمة الحِمية الغذائية، وكان ليندساي صبورًا، ويطلب منها في التاريخ ذاته من كل عام عقد الزواج، واستمر على ذلك لمدة سبع سنوات»، واصفةً إياه بـ«العظيم».

 

وكافحت «كيرستي» مع وزنها، حينما كانت تعمل نادلة في فندق، وذلك لأن الطعام كان دائمًا متوفرًا في مكان إقامة العاملين، وقامت أخيرًا بمغادرة الفندق، وبدأت العمل في صيدلية، حيث كانت إحدى وظائف عملها هي تقديم النصائح بشأن نمط الحياة الصحية.

 

وأضافت «كيرستي»: «كنت أعمل مع ليندساي في الفندق، وكانت مواعيد عملنا لا تسمح لنا بوجود فرصة للطهي، وكنا دائما محاطين بالأسماك، والرقائق، والمأكولات الصينية، والهندية السريعة، لذلك كنا نأكل فقط بشكل ملائم، وكان كل شيء خطأ وغير صحي».

 

وتابعت: «العمل كنادلة هو وظيفة حيوية، وكان يمكنني أن أكون كذلك، ولكن انتهي بي المطاف لأصبح فوضوية، تفوح مني رائحة العرق، والعميل لا يرغب في مثل هذا الشخص يقدم له الطعام»، موضحة أنها «عملت في صيدلية لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة، وكنت أعمل في الترويج للطعام الصحي، ورغم أني كنت بدينة للغاية، كان من المفترض أن أقدم النصائح بشأن ذلك، لذلك شعرت بأني منافقة».

 

وأشارت إلى أن «بعض أصدقائها كانون يقصدون دروس الرقص، ولكنها لم تتمكن من ذلك، حتى لو كان بإمكانها أداء الحركات، فلم تكن تستطيع ارتداء الملابس المناسبة»، موضحة أنها «لم تكن تمارس الرياضة من قبل، وكانت تكره التسوق لشراء الملابس، حيث كان هناك فقط عدد قليل من المحال في البلدة، التي تعيش فيها يبيع الملابس ذات الأحجام الكبيرة التي تناسبها».

 

ووصلت «كيرستي» إلى الوزن المستهدف قبل أسبوعين فقط من زفافها، حتى إنها اضطرت إلى تعديل الفستان، لأنها لا تزال تخسر وزنها، بينما قال «ليندسي» إن «تحول كيرستي مذهل، وتبدو رائعة».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان