رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

دراسة: المرأة تُفضّل الخروج مع صديقاتها أكثر من زوجها

دراسة: المرأة تُفضّل الخروج مع صديقاتها أكثر من زوجها

وكالات 11 أكتوبر 2013 18:47

كشف بحث بريطاني حديث أن النساء يفضلن قضاء الوقت مع صديقاتهن أكثر من أزواجهن، حيث يستمتعن بالحديث عن الملابس أو عدد السعرات الحرارية في كل مشروب في قائمة الطعام، أو حتى مشاركة النميمة بشأن فضيحة سياسية، حسبما ذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية.

 

وأكد البحث أن أربعا من كل عشر سيدات يُفضّلن قضاء النهار مع أقرب وأفضل صديقاتهن، حيث إنهن يستمتعن بمزيد من المرح والنميمة الجديدة، وقالت 46% من السيدات ببساطة، إن السيدات يُفضّلن مرافقة السيدات أكثر من الرجال، ويُفضّلن الخروج مع صديقاتهن أكثر من أزواجهن، فيما أكد ثلث عينة البحث أنهن بإمكانهن التحدث بشأن موضوعات جادة بطريقة أكثر سهولة مع صديقاتهن، وأشار ربع العينة إلى أن صديقاتهن تعلمن شخصيتهن الحقيقية.

 

وقالت واحدة من كل خمس سيدات إن الصديقات دائمًا أكثر اهتمامًا بما تقوله عن أزواجهن، حيث أظهر الاستطلاع أن 24% من السيدات إذا كانت لديهن الفرصة ستُفضّلن الخروج بمفردهن، حيث يمكنهن الاستمتاع بالسلام والهدوء، وقالت 38% إنهن يُفضّلن السيطرة الحرة على المنزل، فيما قال ما يقرب من النصف إنها الفرصة الوحيدة التي يمكنهن من خلالها مشاهدة التلفاز، وتصفح الإنترنت دون أي إزعاج.

 

وأوضح الاستطلاع، أيضًا أن السيدة المثالية لديها ساعة واحدة فقط و14 دقيقة لنفسها كل أسبوع، لذلك لا عجب إذا كانت 77% من السيدات تقولن إنهن ينتظرن فرصة وجودهن بمفردهن في المنزل، فيما أكد الثلث أن ذلك يرجع إلى أن وجودهن بمفردهن أمر نادر، وفي الحقيقة ما يقرب من سيدة من عشر قالت إنها لم تتواجد في المنزل بمفردها أبدًا.

 

ووجد الاستطلاع أن واحدة من كل ست سيدات يُفضّلن قضاء الوقت مع صديقاتهن لتجنب قضائه مع شركائهن، حيث المشاحنات المتكررة، بالإضافة إلى أن عدم وجود أشياء مشتركة بينهما يمثل السبب الرئيس، ورغم أن 35% قالت ذلك، لأنها تشعر بأن صديقاتهن كنّ أكثر أهمية من الرجال.

 

وأشارت 13% من السيدات إلى أنهن يتصنّعن المواقف عمدًا من أجل قضاء الوقت مع صديقاتهن، بدلاً من أزواجهن، وقامت نسبة الربع منهن بذلك من أجل قضاء الوقت بمفردها.

 

وتعددت الأسباب الرئيسة للمشاحنات مع شركائهن بين الأموال والأطفال والأعمال المنزلية، حيث قالت 22% من 2000 سيدة شاركت في الاستطلاع إنهن يُفضّلن إخراج أزواجهن من المنزل لبضع ساعات، فيما أكدت واحدة من 20 سيدة أنها على استعداد لدفع ما يزيد على 100 جنيه إسترليني مقابل هذه الخدمة.

 

وأكد المتحدث باسم مؤسسة «بادي بور بينجو»، التي قامت بهذا البحث، أن «البحث وجد أنه رغم أن السيدات يحببن نصفهن الثاني، فإنهن يحببن قضاء الوقت مع صديقاتهن، من أجل الضحك والمتعة، ويمكن أن يكون الخروج مع الأصدقاء للدردشة ومشاركة بعض القصص منشطًا حقيقيًا لأسبوع عصبي، من أجل الحديث عن موضوعات مختلفة مع الصديقات أكثر من الأزواج، وعلى العكس، فتواجد السيدة في المنزل بمفردها نعمة، ولا سيما للسيدات التي يعيشن في عائلة كبيرة».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان