رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

افتتاح أول أكاديمية للموضة والأزياء في السعودية

افتتاح أول أكاديمية للموضة والأزياء في السعودية

منوعات

مؤسسة الأكاديمية

افتتاح أول أكاديمية للموضة والأزياء في السعودية

مصر العربية 10 أكتوبر 2013 14:26

لأول مرة،أصبح أمام المرأة السعودية فرصة لتعلم أصول الموضة والأزياء الحديثة وفق معايير احترافية دولية، بعد أن حصلت أكاديمية سعودية عملت لمدة 22 عاما في منظمة اليونسكو على أول ترخيص لمعهد سعودي يدرس الموضة والأزياء، سيبدأ عامه الدراسي الجديد مطلع العام المقبل في العاصمة الرياض بدفعة تضم 25 طالبة.


وفاء الرشيد الرئيسة التنفيذية لمعهد "رافال" التعليمي، إن المعهد يعتبر أول أكاديمية تعليمية متخصصة في تدريس الموضة والأزياء وتصميم الملابس وبرامج الجرافيك بطرق احترافية على مستوى السعودية، وأضافت: أمضت نحو عامين ونصف للحصول على ترخيص المعهد في مجالي الأزياء والفنون، حيث كانت هناك محاولات سابقة للحصول على ترخيص جامعة لتدريس الأزياء، لكنها لم تتمكن من ذلك.


وتتضمن الأكاديمية أربعة تخصصات هي: إدارة تصميم الأزياء لتعزيز مهنية مصممة الأزياء من الناحيتين الاقتصادية والعملية، وتخصص تصميم الأزياء الذي يعلم المصممة أبجديات التصميم والخياطة، بحيث تكون جاهزة للعمل بعد التخرج، إضافة إلى الوسائط المتعددة والتصميم الداخلي، مشيرة إلى أن المناهج موحدة حول العالم؛ لذا فهي باللغة الإنجليزية، حيث ستخضع الطالبات لدورات مكثفة في تطوير مهاراتهن باللغة الإنجليزية.


وأضافت وفاء الرشيد أن المعهد سيتيح لطالباته استكمال مرحلة البكالوريوس في أحد فروع المعهد التي يصل عدها إلى 34 جامعة وكلية حول العالم، يدرس فيها نحو 22  ألف طالب وطالبة، حيث تمتاز معاهد "رافلز" العالمية بجودة تصاميمها على المقياس العالمي، وهو المنهج الذي اعتمد لتدريس الطالبات في السعودية، بحيث تكون خريجة المعهد على كفاءة عالية، ويمكن أن تعمل مباشرة في مجال تخصصها ولا تحتاج إلى أي جوانب تأهيلية أخرى.


كانت وفاء الرشيد، عقدت مؤتمرًا صحفيًا بالعاصمة السعودية الرياض مؤخرًا بمناسبة لإطلاق المعهد بحضور الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، حيث أعلنت الرشيد أن الخطة القادمة في افتتاح فروع للمعهد ستكون في مدينة دبي، يليها مدينة جدة، وذلك لأن دبي وفرت إمكانية إكمال البكالوريوس والماجستير في مجال الأزياء والتصميم وغيرها، وهو ما لم يتم توفيره في السعودية لصعوبة ذلك.


من جانبها، أكدت الأميرة ريما بنت بندر أنه تم إبرام عقد شراكة استراتيجية بين هارفي نيكلز السعودية ومعهد رافلز الشرق الأوسط لتعليم التصاميم وفنونها للفتيات في السعودية، معتبرة ذلك خطوة إيجابية ومهمة للفتاة السعودية الباحثة عن التميز واكتساب الخبرات والمهارات والعلوم الحقيقية في مجال التصاميم الخاصة بقطاع الأزياء. مشيرة إلى أن سوق العمل المحلية وما يوجد بداخله من فرص حقيقية للفتاة السعودية، يجب أن يقوم في المرحلة المقبلة على إعداد العاملين فيه بالشكل الذي تتطلبه السوق ويتواءم مع احتياجاته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان