رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رئيس الفلبين مهددًا الصحفيين: لا تظنوا أنكم في مأمن من الاغتيال

رئيس الفلبين مهددًا الصحفيين: لا تظنوا أنكم في مأمن من الاغتيال

منوعات

رئيس الفلبين

رئيس الفلبين مهددًا الصحفيين: لا تظنوا أنكم في مأمن من الاغتيال

وكالات 02 يونيو 2016 13:19

هاجم رئيس الفيلبين الجديد رودريغو ديوتيرتي، في آخر كلمة له الإعلاميين والصحفيين في بلاده، متوجهًا إليهم بعبارات نابية وشتائم قاسية واصفاً إياهم بأبشع النعوت وداعياً إلى التخلص منهم عند الخطأ، وفق ما نقلت صحيفة إل جورنالي الإيطالية، الخميس.


وتسببت تصريحات الرئيس الفيلبيني الجديد، التي أدلى بها في مدينة دافاو مساء الأربعاء، التي كان عمدتها عشرين سنةٍ قبل الارتقاء إلى منصب الرئاسة، في صدمة عنيفة للرأي العام في الفيلبين التي شهدت مقتل 176 صحفياً بين 1986 و2016، حسب نقابة الصحافيين في مانيلا.


يستحقون الموت
وأضاف الرئيس المثير للجدل في كلمته مخاطباً الإعلاميين:"أن تكونوا صحافيين فإن ذلك لا يعني أنكم في مأمن من الاغتيال"، قبل أن يؤكد  أن"أغلب القتلى، ولنتكلم بصراحة، يستحقون الموت فعلاً، فلا أحد يُفكر في قتلك إذا لم تكن مخطئاً".


واتهمت نقابة الصحفيين في الفلبين الرئيس ديوترتي، بتشويه سمعة الصحافيين الذين قُتلوا أثناء أداء واجبهم المهني، وبإعطاء إشارة الانطلاق في تصفية الصحافيين لتكميم أفواه المعارضين حسب النقابة.


تطهير البلاد
يُذكر أن من أبرز فقرات برنامج الرئيس الفلبيني الانتخابي تمثل في "تنظيف البلاد" وتطهيرها، من الفساد والمفسدين، بكل طريقة ممكنة حسب دوترتي، بما فيها فرق الموت.


وفي الأسبوع الماضي قُتل الصحفي الفلبيني ألكس بالكوبا، الذي اشتهر بمقالاته اللاذعة والناقدة، رمياً بالرصاص من قبل مجهولين، ليكون ثاني صحافي يُقتل في ظروف غامضة منذ بداية 2016.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان