رئيس التحرير: عادل صبري 10:39 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دراسة: الخمور واللحوم المصنعة تزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة

دراسة: الخمور واللحوم المصنعة تزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة

منوعات

لحوم مصنعة

دراسة: الخمور واللحوم المصنعة تزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة

وكالات 22 أبريل 2016 21:23

أعلن المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان بالتعاون مع الصندوق العالمي لأبحاث السرطان، أن تناول الخمور، واللحوم المصنعة يرفع خطر إصابة الأشخاص بسرطان المعدة.

 

واستعان المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، بمجموعة من الخبراء لرصد عوامل الخطر التي تسبب سرطان المعدة، ونشروا نتائج دراستهم أمس عبر الموقع الإلكتروني للمعهد.

 

وحلل الباحثون بيانات 17.5 مليون شخص من البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان من بينهم 77 ألف شخص مصابون بسرطان المعدة، بحسب وكالة اﻷناضول. 


ووجد الباحثون دليلاً قويًا على أن هناك 3 عوامل خطر تزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة، يأتي على رأسها تناول المشروبات الكحولية والخمور، بالإضافة إلى اللحوم المصنعة نظرًا لكثرة الملح فيها، ثم زيادة الوزن.

 

وأثبتت النتائج أن تناول قطعتين من اللحوم المصنعة، مثل السوسيس والسلامى والسجق والبرجر والنقانق، يرفع خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 18%.

 

كما وجدوا أن هناك أدلة قوية على أن من يعانون من زيادة الوزن والسمنة، هم أكثر عرضة لسرطان المعدة بنسبة 23%.

 

وللوقاية من سرطان المعدة، نصح الباحثون بزيادة تناول الفواكه الحمضية مثل البرتقال واليوسفي والجريب فروت، والحفاظ على وزن مثالي، وزيادة النشاط البدني، وتجنب استهلاك الخمور واللحوم المصنعة.

 

ووفقا للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، فإن 952 ألف شخص حول العالم، أصيبوا بسرطان المعدة في عام 2012، وهذا العدد يمثل 7٪ من جملة جميع حالات السرطان الجديدة في العالم.

 

وأضاف المعهد أن سرطان المعدة هو السبب الثالث الأكثر شيوعًا لوفيات السرطان، كما أنه يؤثر على الرجال أكثر من النساء بمرتين، وكبار السن هم أكثر الفئات المعرضة لخطر الإصابة بالمرض.

 

وكانت نتائج دراسات سابقة كشفت أن التدخين هو المسئول عن 11٪ من حالات سرطان المعدة في جميع أنحاء العالم.

 

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن تعاطي الكحول يتسبب في 4% من حالات الوفاة على مستوى العالم سنويًا، كما يعد إدمان الكحول من العوامل التي تهدد بضياع الكثير من سنوات عمر الإنسان جراء المرض والإعاقة، ويشكل التهديد الأكبر لحياة البشر في الدول ذات الدخل المتوسط التي يعيش فيها نحو نصف سكان العالم. 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان