رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

اكتشاف هيكل لتمساح ضخم من عصور ما قبل التاريخ

في أمريكا اللاتينية..

اكتشاف هيكل لتمساح ضخم من عصور ما قبل التاريخ

وكالات 20 سبتمبر 2013 15:30

يعتقد علماء الحفريات أن تمساحًا يصل حجمه لحجم سيارة «فولكس فاجن»، ووزنه إلى أكثر من ستة أطنان مشى على الأرض في عصور ما قبل التاريخ في أميركا اللاتينية.

 

وتمّ العثور على آثار المخلوقات المخيفة في فنزويلا، حيث اكتشفت أجهزة شركات النفط التي تبحث عن الوقود الحفري في هذه التربة الغنية ثروة من الحفريات، حسبما ذكر موقع « wired» الإلكتروني.

 

ويحتفظ «المعهد الفنزويلي للبحث العلمي» ببقايا ترجع لما قبل 14 ألفًا إلى 370 مليون سنة، وعَرَض احتمالاً محيرًا بأن الانسان البدائيّ اصطاد هذه الكائنات الضخمة.

 

وقال رئيس معمل المعهد لعلم المتحجِّرات «إسكانيا رينكون»:  «نحن قريبون، علينا الاستمرار في البحث والاستكشاف. بالفعل لقد تم العثور على رأس منفصلة، ولكن الشيء الذي ينقص هو دلالة واضحة على تعَقُّب هذه الكائنات الحيوانية الضخمة، ولكن المنطقة تفتقر لوجود حفريات بشرية».

 

وعندما يتم العثور على أحد الاجسام الحفريّة يجب على الخبراء إزالة الرواسب، ونقل الجسم وغسله بشق الأنفُسِ لينضم إلى العيّنات الموجودة.

 

وأضاف «رينكون»: «تخيل لغزًا مكونًا من 5 آلاف قطعة، وكان لديك 200 قطعة وتحاول تفسيرها، واستخلاص النتائج الموثوقة لتضيف شيئًا جديدًا إلى العلم».

 

ويحظى معمل «رينكون» المكون من خمسة باحثين فقط، بدعم من الدولة والقطاع الخاص، ولكن لا يزال يفتقر إلى الموارد اللوجستية والتكنولوجية لاستكمال المشاريع المماثلة في بلدان أخرى.

 

وعندما يتعلق الأمر بالتمويل فإن ما يساعد قضيتهم أن هذه الحفريّات هي من  الصناعات الاستخراجية، ووجود هذه الحفريّات يساعد الخبراء حتى الآن في تحديد الصخور، واكتشاف البُقَع النفطية.

 

وتقع فنزويلا في شمال أمريكا الجنوبية، لذلك تتمتع ببنية جيولوجية مُعقَّدة، تركتها عائمة في بحر من ا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان