رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إماراتي يبتكر علاجًا للخلايا الملوثة بالجراثيم

إماراتي يبتكر علاجًا للخلايا الملوثة بالجراثيم

منوعات

الاختراع .. صورة أرشيفية

إماراتي يبتكر علاجًا للخلايا الملوثة بالجراثيم

متابعات 10 أبريل 2016 09:57

ابتكر أستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية في جامعة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور يوسف حايك، طريقة لعلاج الآفات والخلايا الملوثة بالجراثيم عن طريق نظام نقل الخلائط المعدنية النانوية، وحاز من خلاله براءة اختراع عالمية بدعم من برنامج "تكامل" التابع للجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا.



وقال حايك إن الاختراع عبارة عن حبيبات نانوية، تقوم بعمل المضادات الحيوية وقتل البكتيريا الموجودة داخل الخلايا العظمية وخارجها، وعلاج التعفنات والتقرحات والإصابات التي تقوم البكتريا بتكوينها في جسم الإنسان، مشيراً إلى تميز هذا الاختراع عن المضادات الحيوية الموجودة في الأسواق، خصوصاً أن البكتيريا لديها القدرة على تطوير مناعة ضد المضادات الحيوية العضوية.


وذكر أن العدوى من المشكلات الصحية الرئيسة التي تواجه تحديات متزايدة بسبب مقاومة المضادات الحيوية، ويؤدي هذا إلى زيادة الخطر على المرضى، إضافة إلى زيادة الكلفة"، مؤكداً أن هذا الاختراع يوفر آلية لاستخدام الجسيمات النانوية التي تتمتع بالقدرة على تدمير الجراثيم لفترة طويلة من الزمن، ويمكن أن يشكل هذا حلاً بديلاً، لاسيما بالنسبة لأنواع العدوى التي تتطلب علاجاً مطوّلاً إلى جانب التدخل الطبي الجراحي.


وأضاف حايك أن المزايا التنافسية للاختراع كبيرة، منها أن تركيب الجسيمات النانوية المضادة للميكروبات أسرع بكثير من تركيب المضادات الحيوية، وفاعلية هذه الجسيمات أعلى بكثير ضد أنواع عديدة من الجراثيم، إضافة إلى أنه في حال الالتهاب العظمي والنقي، تبدي هذه الطريقة فاعلية هائلة ضد الجراثيم المستقرة داخل الخلايا العظمية من دون إيذاء هذه الخلايا.


وتابع يمكن استخدام الاختراع في تطبيقات التطهير، خصوصاً خارج جسم الإنسان، والاستخدام الوقائي، والصحة السريرية، إضافة إلى استخدامها في تحلية المياه والقضاء على البكتيريا الموجودة داخلها. 

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان