رئيس التحرير: عادل صبري 05:21 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أسامة ياسين في التحقيقات: ليس لي أي علاقة بالإخوان

أسامة ياسين في التحقيقات: ليس لي أي علاقة بالإخوان

ملفات

أسامة ياسين

ولا أعرف «قناص الإرشاد»..

أسامة ياسين في التحقيقات: ليس لي أي علاقة بالإخوان

مصر العربية- متابعات 13 سبتمبر 2013 20:16

نفى القيادى الإخوانى، أسامة ياسين، أمام تحقيقات النيابة، أى علاقة له بجماعة الإخوان المسلمين، مبررًا تردد اسمه فى أحداث مكتب الإرشاد بتوسطه وديًا، لحل أزمة قتل القناصة المتواجدين فيه للمتظاهرين السلميين.. وإلى نص التحقيقات:

 

س - ما قولك فيما هو منسوب إليك من الاشتراك مع آخرين فى قتل المجنى عليه، عبدالرحمن كارم محمد، وآخرين، عمدًا، مع سبق الإصرار والترصد، بأن اتفقتم جميعا مع المتهم، مصطفى عبدالعظيم فهمى درويش، وآخرين على تواجدهم بالمقر العام لجماعة الإخوان، بالمقطم، وقتل المتظاهرين السلميين المتواجدين أمامه مقابل مبالغ مالية، ووعدهم بأداء عمرة، وإمدادكم لهم بالأسلحة النارية والخرطوش والمواد الحارقة والذخائر والمعدات اللازمة لذلك، مما أدّى إلى الإصابات الموصوفة بتقارير الصفة التشريحية الخاصة بالمجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم، تنفيذا لغرض إرهابى، واقتران تلك الجريمة، توقيتا ومكانا، بالشروع فى قتل المجنى عليه، محمد محمد أحمد، وآخرين؟

 

ج - محصلش الكلام ده خالص، وماليش علاقة به.

 

س - ما قولك فيما هو منسوب إليك من كونك متهمًا بإحراز، بواسطة الغير، مفرقعات، دون ترخيص، والتى استعملت استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر؟

 

ج - محصلش وماليش صلة بيه.

 

س - أنت متهم بإحراز، بواسطة الغير، بنادق آلية وأسلحة غير مششخنة وذخائر، أمام مقر الإخوان، واستخدامها فى أغراض تخل بالأمن العام وتمس الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى؟

 

ج - محصلش، ولا أعرف شيئًا عن هذا الموضوع. أنا رجل دولة، وكنت وزيرا، وأؤمن بالعمل السلمى، وأدين وأرفض أى عنف، ولا صلة لى من قريب أو بعيد بهذه الأحداث.

 

س - ما الذى حدث إذن وما ظروف ضبطك وإحضارك؟

 

ج - كنت وزيرا للشباب، ولا علاقة لى بمكتب الإرشاد، كنت أستغرق فى العمل من الساعة 8 حتى الساعة 2 بعد منتصف الليل، على مدى 10 شهور كاملة، ولم تكن لى صلة، مباشرة أو غير مباشرة، بالإخوان أو بمكتب الإرشاد، وانقطعت تمامًا عن العمل الحزبى، منذ نوفمبر 2011، بينما كانت علاقتى بحزب الحرية والعدالة موصولة بحكم الموقع البرلمانى، لكنها كانت ضعيفة بحكم الانشغال برئاسة لجنة الشباب بمجلس الشعب. وبناء على نصيحة الحراسات الخاصة، كنت أنام خارج منزلى، بداية من يوم 27 - 6 - 2013، لتأمينى كوزير ينتمى للحرية والعدالة، وهكذا كنت أبيت عند أصدقائى، ولأننى أرهقت بسبب العمل الشاق فى الوزارة، حرصت على التقاط أنفاسى، ولم أكن متفاعلا مع الأحداث، لشعورى الدائم بالإرهاق من العمل الوزاري، وحال تواجدى عند أحد أصدقائى، بالتجمع الخامس فى القاهرة الجديدة، فوجئت الساعة 3 فجر يوم 26 - 8 - 2013 بقوات أمن خاصة تقتحم الشقة لإلقاء القبض علىَّ.

 

س - وما سبب تواجدك فى الزمان والمكان سالف الذكر؟

 

ج - كان هناك حظر تجول ولا أملك سيارة، وتنفيذا لتعليمات حراسة الوزارة كنت أبيت خارج المنزل، فأقمت عند هذا الصديق.

 

س - ومن كان يرافقك آنذاك؟

 

ج - صاحب البيت، إبراهيم العقيد.

 

س - وما علاقتك بجماعة الإخوان؟

 

ج - ليست لى علاقة تنظيمية بها، منذ نشأة حزب «الحرية والعدالة».

 

س - هل حضرت أى اجتماعات بالمقر العام فى المقطم؟

 

ج - لم أحضر أى اجتماعات للإخوان داخل أو خارج «الإرشاد».

 

س - هل كنت تتردد على المقر العام للجماعة؟

 

ج - لا، كنت أتردد على مقر الحزب، المجاور لمجلس الشعب.

 

س - ومتى آخر مرة ترددت فيها على المقر العام بالمقطم؟

 

ج - أنا لا أتذكر، ربما ذهبت هناك 5 مرات، بعد تأسيس الحزب.

 

س - ما علاقتك بأعضاء مكتب الإرشاد؟

 

ج - لاعلاقة لى بهم، أعرف أسماء مشهورين إعلاميا منهم كمتابع للشأن العام.

 

س - وما علاقتك بالمتهم محمد البشلاوى؟

 

ج - أعرف أنه «إخوان»، وليست لى علاقة مباشرة به.

 

س - ومتى كانت آخر مرة تقابلت معه فيها؟

 

ج - منذ سنين بعيدة.

 

س - ومتى آخر مرة اتصلت به هاتفيا؟

 

ج - لا أتذكر.

 

س - وما قولك فى أنه بالاستعلام عن الهاتف المحمول للمتهم «البشلاوى» تبين أنه يمتلك الخط رقم (0100255****)؟

 

ج - أنا لا أعلم هاتفه المحمول.

 

س - ما قولك فى أنه بالاستعلام من شركات المحمول عن النطاق الجغرافى للهواتف المحمولة المملوكة لـ«البشلاوى» عن يوم 30 - 6 - 2013 و1 - 7 - 2013، تبين أنه فى محيط المقر العام للإخوان، من يوم 30 - 6 - 2013 الساعة 4 م حتى 1 - 7 - 2013 الساعة 8 ص؟

 

ج - أنا دخلى إيه بهذا؟!

 

س - ما قولك فى أنه تبين أنك اتصلت بـ«البشلاوى» يوم 30 - 6 - 2013 الساعة 7م، والساعة 10م، والساعة 11م، ويوم 1 -7 - 2013، من الواحدة صباحا حتى السابعة صباحا من رقم الهاتف الخاص بك؟

 

ج - لا أتذكر ذلك.

 

س - وما قولك فى أنه تبين أن «البشلاوى» اتصل بك يوم 30 - 6 - 2013 الساعة 10ص، ويوم 1 - 7 - 2013 الساعة 1 والساعة 2 والساعة 3 ص حتى الساعة 7 صباحا؟

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان