رئيس التحرير: عادل صبري 06:09 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| أبو هاشم: الأزهر لا يصنع إرهابًا.. وتوضيح "الحاكمية" يقضي على التطرف

فيديو|  أبو هاشم: الأزهر لا يصنع إرهابًا.. وتوضيح الحاكمية يقضي على التطرف

ملفات

الدكتور محمد أبو هاشم نائب رئيس جامعة الأزهر في حوار لمصر العربية

في حوار لـ"مصر العربية"..

فيديو| أبو هاشم: الأزهر لا يصنع إرهابًا.. وتوضيح "الحاكمية" يقضي على التطرف

حوار: فادي الصاوي - عبدالله هشام 05 مارس 2016 15:07
  •  الساعون لهدم الأزهر لا قيمة لهم
  • الأزهر لا يفرق بين أبنائه وطلاب الإخوان يحصلون على حقوقهم.. والمدينة الجامعية مسألة أمنية 
  • مناهج الأزهر لا تصنع إرهابًا.. وتاريخه خير دليل
  •  عودة النشاط الطلابي مقترنه بتغيير اللائحة الجامعية
  •  الانتهاء من إجراءات تعيين دفعات (2011 - 2012) معيدين.. ولا صحة لتعيين الأوائل في وظائف إدارية بالكليات
  •  طالب الصيدلة ارتكب جريمة سلوكية في حق الأزهر
  • مركز "الصحة والسكان" بالأزهر حصل على المركز الأول عالميًا 
  •  لم أترشح لرئاسة جامعة الأزهر

 

طالب الدكتور محمد أبو هاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر، علماء الأمة بتوضيح مفهوم الحاكمية في الشريعة الإسلامية، وذلك للحد من ظاهرة التطرف المنتشرة في المجتمعات المسلمة.


وخلال حواره مع "مصر العربية"، أكد أبو هاشم أن مناهج الأزهر لا تصنع إرهابًا، والدليل على ذلك تاريخ الأزهر الطويل، لافتًا إلى المروجين لهذه الأمور يسعون لهدم الأزهر منارة الوسطية لإدراكهم أنهم لا قيمة لهم في وجودة.

 

 

 وإلى نص الحوار..
 

الجميع يعلم الاستهداف الذي تعرضت له جامعة الأزهر منذ ثورة 25 يناير وما بعدها ومحاولات اظهارها في صورة أنها غير قادرة على القيام برسالتها، والحمد لله الحقيقة انكشفت وعادت الجامعة لتؤدي رسالتها العلمية والثقافية على أفضل وجه أكثر من الأول ، فالأزمة التى تعرضت لها كانت داعمه لجامعة الأزهر وليست قاسمة لظهرها، ولم يحدث فى الجامعة هذا العام أى خروج على القانون، وقد أرسلنا قوافل طبية وزراعية وتنموية إلي الكثير من المحافظات وخاصة المحافظات الحدودية.

ومؤخرا أنشأت جامعة الأزهر عددا من المستشفيات والمراكز البحثية، منها مركز "الصحة والسكان" الذى حصل على الترتيب الأول عالميا، وللأسف لم يأخذ حظه الإعلامي فى مصر .

 

  • تعرض الأزهر لهجوم كبير الفترة الماضية متهمين مناهجه الدراسية بأنها تصنع الإرهاب.. فما ردك؟

إطلاقا مناهج الأزهر لا تصنع إرهابا، والدليل على ذلك تاريخ هذه المؤسسة الذى تخطى الـ 1060 عاما، وطوال هذه المدة لم يخرج منه إرهابي واحد رغم أن العلوم التى يدرسها لم تتغير، فهناك فرق كبير بين أن تكون هذه الكتب موجودة كتراث وأراء لمجتهدين نختلف ونتفق مع بعضها، ولكننا نأخذ منها وندرس للطلاب ما يتناسب مع عصرنا الحاضر.. إذن هذه الإرهاب مسالة وافده إلينا من الخارج حاولت أن تظهر الأزهر بهذا الشكل وهو بريء منها و الدليل تاريخة الطويل.

 

  • ما الهدف الذى يسعى مهاجمو الأزهر إلى تحقيقه؟

البعض يسعى لهدم الأزهر لتترك لهم الساحة الدينية خالية ليشكلوا وجدان المجتمع والناس والشباب على أفكارهم المنحرفة والمتطرفة وهذا ما يعمل الأزهر على تقويده عن طريق نشر رسالة الإسلام الوسطية... فهؤلاء يدركون أنه لا قيمة لهم في ظل وجود الأزهر.

 


 

  • لكن هناك آراء فى كتب التراث تستند إليها الجماعات الإرهابية لتبرير أفعالها؟

هذه ليست آراء فقهية معتمدة، ولا آراء أجمع عليها علماء الإسلام وليست من صحيح القرآن والسنة، وإنما اجتهادات فردية كانت في حالات حروب، وأما الآن فقد استقرت الأمور وأصبح هناك قوانين دولية تحكم علاقة الدول بعضها مع بعض، فلا يجب أن نصدر هذا باسم الإسلام إطلاقا.

 

  • ما هي القضايا الفقهية التى يجب أن تحسم للحد من ظاهرة التطرف؟

لابد أن يكون هناك توضيح دقيق لمسألة الحاكمية في الشريعة الإسلامية، فالآية الكريمة "من لم يحكم بما أنزل الله" التى يستند إليها المتطروفون ويكفرون عليها المجتمع، فلابد أن يوضح أن الذى يحكم بتكفير إنسان ليس شخصا ولا جماعة ولا بلد بعينها، وإنما يجب أن يكون هناك اجماع من علماء الأمة على أن هذه الفرقة باغية أو خرجت من الإسلام، وهذا لم يحدث إطلاقا.. ولهذا السبب لم يكفر الأزهر  جماعات العنف والإرهاب.
 

 أما أن يحكم شخص بتكفير آخر، أو بعض أشخاص لهم فكر منحرف يحكمون بتكفير المجتمع ويستبيحون دمائهم، فهذا أمر  لم يحدث فى تاريخ الإسلام ولا صلة له بالإسلام اساسا، أمثال هؤلاء إنهم يجهلون شريعة الإسلام ولذلك يتصرفون بهذه الطريقة.

 

نحن ننتظر تغيير لائحة الجامعة حتى يكون هناك انتخابات على لائحة جديدة تحفظ للجامعة والشباب حقوقهما وتكون عملية تنظيمية بين جميع أبناء المؤسسة، هذه اللائحة لم تعد بعد، فورا اعدادها ستجرى انتخابات اتحاد الطلاب.

 

  • داخل الجامعة طلاب إخوان وآخرين سلفيين.. فلماذا يفرق الأزهر بين أبنائه ويحرم هؤلاء من المدينة الجامعية؟

أود الإشارة أولا إلى أن أعداد الطلاب الذين ينتمون إلى الإخوان والدعوة السلفية قليلة جدا ونسبة لا تذكر مقارنة بـ 500 ألف طالب وطالبة، كما الاختلاف علامة صحية فى جميع المجتمعات فما من مجتمع إلا وفيه اختلافات وانتماءات سياسية لكن النسبة في الأزهر ضئيلة جدا لا تكاد تذكر، ونحن في جامعة الأزهر لا نفرق بين طالب وأخر في التعليم فالكل يحضر دروسة ويأخذ من الجامعة جميع حقوقه، أما مسالة السكن في المدينة الجامعية فتتوقف على النواحي الأمنية، فمن تأتي صحيفيته الجنائية خالية من أى أحكام يسكن، ومن ثبت تورطه فى ارتكاب جرائم جنائية يحرم ونقوم بهذا حفاظاعلى حياة أبنائنا وبناتنا الذين يسكون معهم، وخوفا من أن يستغل هذا المكان أو يستثمر في القلقلة أو الإعمال الإرهابية.

 

  • كيف تتعامل الجامعة مع الطلاب الذين حصلوا على أحكام بالبراءة من أحداث العنف؟

أى طالب فصل من جامعة الأزهر  وحصل على حكم قضائي لابد أن يعود، فلا يجرؤ إنسان على عدم تنفيذ حكم المحكمة، لكن تنفيذ الأحكام يحتاج لبعض الإجراءات لهذا تطول مدة التنفيذ .


 

ننتهى الفترة الحالية من إجراءات تعيين خريجي دفعات 2011 و 2012، يلحق بهم دفعات 2013 و 2014 ثم 2015 و2016 ، وهكذا سيتم تعيين كل دفعتين مع بعض.

 

  • هل تعيينات الجامعة ستكون في وظائف إدارية أم كمعيدين؟

الجامعة تعين الاثنين الأوائل  معيدين، أما تعيينات الأوائل التى تتم عن طريق الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة فتكون فى أعمال إدارية... ولا صحة إطلاقة لما نشرته بعض المواقع بشأن أن الجامعة تسعى لتعيين 7 ألاف من أوائل الخريجين من دفعات 2011 حتى 2014 فى بعض المناصب الإدارية التى تحتاجها إدارات الكليات.
 

  • ماذا عن الطالب الذي ادعى فوزه بمسابقة عالمية للقرآن الكريم في ماليزيا؟

عبد الرحيم راضى طالب الصيدلة  بجامعة الأزهر فرع أسيوط ارتكب جريمة سلوكيه أساءت للأزهر، حيث ادعى كذبا إنه فاز بمسابقة عالمية للقرآن الكريم فى ماليزيا، الأمر الذى تسبب في إحراج الأزهر.. ما دفع مجلس التأدييب لفصله، لكن له الحق في أن يتظلم لمجلس تادييب أعلى، وأن يتخذ ما يشاء من الإجراءات القضائية ليعود لكليته.

 

  • أخيرًا .. هل أنت من المرشحين لرئاسة جامعة الآزهر ؟

لست من المرشحين ولا أعلم شيء عن قائمة الترشيحات لأنه تتم فى سرية عن طريق لجنة خاصة من مشيخة الأزهر ولم يخبرني أحد أننى من ضمن المرشحين .. لهذا أرى أن الترشيح من عدمه أمر  سابق لأوانه.

 

 اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان