رئيس التحرير: عادل صبري 05:28 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رئيس "البحوث الإسلامية": فئة مصرية تجتزئ نصوص الإسلام لتبرير أفكارها

رئيس البحوث الإسلامية: فئة مصرية تجتزئ نصوص الإسلام لتبرير أفكارها

ملفات

الدكتور محيي الدين عفيفي الامين العام لمجمع البحوث الاسلامية

في حوار لـ"مصر العربية"..

رئيس "البحوث الإسلامية": فئة مصرية تجتزئ نصوص الإسلام لتبرير أفكارها

فادي الصاوي 04 فبراير 2016 09:55

الإسلام لم يأت لأناس فى القبور والتجديد يحتاج لتريث ودراسة

الأزهر لم يقص أحدا  ومفتوح لكل التيارات

تواصلنا مع شركات سياحية يابانية لبيان الرؤية الشرعية في مجال الأطعمة والأشربة المقدمة للسياح المسلمين

تجهيز عالي المستوى للجنة الفتوى الإلكترونية

استئناف دورات "بيت العائلة" لتدريب الوعاظ والقساوسة بتمويل بين الأزهر والكنيسة

ندرب الوعاظ على كيفية تصحيح المفاهيم لطلاب المدارس

"المقاهي" ميدان للعمل الدعوي لوعاظ الأزهر 

قال الدكتور  محيى الدين عفيفي، الأمين عام مجمع البحوث الإسلامية، إن هناك فئة في المجتمع المصري تسعى لتفسير الدين الإسلامي على هواها وباقتطاع النصوص لتبرير أفكارهم الضالة وتحليل أفعالهم الإجرامية  البعيدة عن تعاليم الإسلام كما تفعل التنظيمات المتطرفة.

 

وأضاف في حوار  لـ"مصر العربية"، أن الإسلام لم يأت لأناس فى القبور والتجديد ضروري لكنه يحتاج لتريث ودراسة، موضحا أن الأزهر لم يقص أحدا ومفتوح لكافة التيارات الفكرية، كاشفا أن من أسرار  العطاء المعرفي لهذه المؤسسة هو  قدرتها على استيعاب المتغيرات فى حياة الناس.

 

وإلي نص الحوار ..

 يتهم بعض المثقفين الأزهر بالتباطؤ وإقصاء الأصوات المنادية بالتجديد .. فما ردكم؟

 مسألة التجديد تحتاج إلى التأمل والتريث لدراسة الأحكام قبل إصدارها للناس، فلا ينبغي أن تطلق الفتاوى والأحكام كما نرى عبر الفضائيات من دون اجتماع العلماء وإجماعهم..

 والأزهر لم يقص أحدا وهو على استعداد لاستيعاب الآخرين إن أرادوا التجديد حقًّا وكانت تنطبق عليهم شروط التجديد والعلم بعلوم الدين واللغة وأن يكونوا من أهل الثقة بين الناس.  لكن وجدنا في الآونة الأخيرة دعوات باطلة وهدامة بخصوص التجديد، في وقت نمر فيه بمرحلة فارقة في تاريخ الأمة الإسلامية يتكالب فيها أعداء الداخل والخارج على الدين والمؤسسات الدينية،  وذلك من خلال تفسير البعض للدين حسب أهوائهم واقتطاع النصوص لتبرير أفكارهم الضالة وتحليل أفعالهم الإجرامية  البعيدة عن تعاليم الإسلام كما تفعل التنظيمات المتطرفة.

 

ماذا عن حوار  الأزهر  مع المثقفين ؟

 الحوار مفتوح مع المثقفين وقلما يخلو أسبوع من لقاء شيخ الازهر برموز المثقفين، والأزهر مفتوح لكل التيارات ويحترم الرأى والرأى الأخر،  لأن من أسرار  العطاء المعرفي لهذه المؤسسة العريقة هو  قدرتها على استيعاب المتغيرات فى حياة الناس على مدار أكثر من 1000 عام .

 

حدثنا عن  خدمة الفتاوي الإلكترونية للمجمع ؟

هذه خدمة قدمها المجمع عبر موقعه الإلكتروني الرسمي وشهدت إقبالاً جماهيريا في الداخل والخارج بسبب طبيعة الإجابة الوافية وسرعة الرد، واستقبالنا نحو ستة الآف فتوي خلال 6 شهور عبر الموقع الإلكتروني فقط؛  تمت الإجابة عليها بشكل منهجي وواضح، يراعي حالة المستفتي.

 

هل الاختبارات التى يجريها المجمع تمهيدا للعمل بلجنة الفتوى الالكترونية تشمل وعاظ المناطق النائية؟

 هذا المجال مفتوح لكل العاملين فى مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية، والمعيار هو الأهلية العلمية والاستعداد للانخراط فى هذا المجال المهم، لأننا رأينا أن القتل والتفجير والتفخيل ينتج من خلال الفتاوى المضللة وعدم أهلية من يقومون على الفتوى، بالتالي نحن فى مجمع البحوث الإسلامية نعمل تحديدا على الإعداد العلمي للقائمين على أمور الفتوى  ومن أبرزها مراعاة فقة الواقع وتغيرات أحوال الزمان والمكان والحال،.. وهذه الأمور نعمل عليها من خلال الدورات التدريبة.

 

ما الجديد الذي تقدمه لجنة فتوى المجمع اليكترونية عن دار الإفتاء؟

 الكل يشارك فى هدف واحد وهو توفير المعلومة الصحيحة للمتلقى أو السائل، وهناك تجهيز عالي المستوى للفتوى الإلكترونية سيتم افتتاحه قريبا، فضلا عن أننا لا نكتف بالرد على هذه الفتاوى فقط  بل نستفيد من الأسئلة الواردة إلى الموقع الإلكتروني في رصد المشكلات المجتمعية التي تشغل اهتمامات الناس؛ ومنها على سبيل المثال الأسئلة  المتعلقة بالأحوال الشخصية؛  وبلغت نحو 3 الآف فتوي أكثرها في أمور الطلاق؛ مما يؤكد على وجود مشكلة حقيقية تهدد استقرار الأسرة في المجتمع وتحتاج إلى حلول جذرية على مستوي الفرد والأسرة والمجتمع.

 

اطلعنا على تفاصيل اللقاء الذى جمعك بوفد ياباني ممثليين لشركات سياحية؟

 اللقاء كان يهدف إلي بحث الاستفادة من الرؤية الشرعية للأزهر في الأطعمة والمشروبات التي تقدمها الشركات اليابانية للسياح العرب والمسلمين والمقيمين من المسلمين في اليابان، واستعدادات الشركات الغذائية في اليابان للمونديال الأوليمبي الذي سيتم تنظيمه في طوكيو عام 2020م؛ لتقديم الأطعمة الحلال للزائرين والمشاركين من المسلمين.. ونحن بدورنا أعربنا عن الاستعداد التام للتعاون في هذا الشأن ببيان الرؤية الشرعية في مجال الأطعمة والأشربة والتأكيد على سماحة الإسلام واحترامه للتعددية الدينية والثقافية واحترام الآخر، ووعدتهم  بتزويدهم بمجموعة من الكتيبات التي تشرح بكل بساطة ويسر صحيح الإسلام وقيمه ومنهجه في التعايش مع الآخر باللغة اليابانية.

 

لماذا توقفت الدورات التى كان يجري بيت العائلة المصري بين الوعاظ والقساوسة؟

لم تتوقف هذه الدورات وستستأنف إن شاء الله في المستقبل.

 

 هل  التمويل هو  سبب التوقف؟

 بالطبع لا فالدورات قائمة والتعاون مشترك ومستمر  بين الكنيسة والأزهر .

 

ما الجديد  التى ستقدمة الدورات التى ينظمها المجمع للوعاظ وفهم مؤهلون علميا وشرعيا؟

لاشك أن هذه الخطوة على الطريق وتؤكد المنهجية العلمية للازهر، لأن هؤلاء المتدربين بمثابة الرموز أو باكورة توسيع رقعة التجديد شكلا ومضمونا من خلال طرح مفاهيم وقضايا جديدة ، وعندما يتشبع هذا المتدرب بفكر ومجالات التدريب لا شك أنه سينقل هذه الأفكار ويتبنى أفكارا تجديدية من خلال طرح قضايا معاصرة ورؤية نقدية، ويجب أن نعلم أن هذا الدين لم يأت لأناس فى القبور وإنما لأناس يعيشون ولهم مشكلات تحتاج إلي تكييف شرعي ومراعاة ظروفهم وزمانهم ومكانهم وعواقب الأمور..  كل هذه الابعاد لابد أن تكون حاضرة  في ذهن الواعظ أو المفتي عند طرح القضايا ومعالجاتها.. وهناك تفعيل كبير لدور الوعاظ من خلال تدريبهم وتزويدهم بالمراجع الدينية والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وجه بصرف مكتبات علمية لبعض الوعاظ  ونحن نحضر للدفعة الأولي من هذه الكتب.

 

لماذا لا نرى لك جولات ميدانية ؟

 الجولات الميدانية موجودة وبدأت يوم الثلاثاء الماضى أولي الجولات التى ستكون أسبوعية وتستمر على مدار العام ،وتشمل جميع مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية سابدأ بجولات فى الوجه البحري كل جولة تضم 5 محافظات بهدف الاحتكاك ووضع هؤلاء الوعاظ على خريطة الواقع وتغذيتهم بالأفكار المهمة وتفعيل المشاركة اليومية من خلالهم مع عامة الناس من أجل معالجة الواقع وما نحن فيه.

 

كيف واجهت مشكلة قيام بعض أئمة الأوقاف بمنع الوعاظ من إلقاء الدورس فى المساجد بحجة أنها تعليمات الوزارة ؟

 عالجنا هذه المشكلة بتكثيف العمل الميداني ، فالأداء في المسجد جزء من عمل الواعظ، الذى يمتدد  ليشمل الأندية ومراكز الشباب والمدارس والجامعات والشركات، حتى المقاهي ميدان من ميادين علمنا، بالتالي لا نرتكز فى عملنا على المساجد فقط.

 

ما الأهداف التى يسعى المجمع  لتحقيقها من وراء إطلاق برنامج عمل في المدارس ؟

المجمع يعمل على تدريب وعاظ الأزهر بشكل عصري يعتمد على تبسيط الأسلوب والمباشرة ومراعاة المستوي الفكري لكل فئة عمرية من الطلاب والطالبات بما يضمن وصول المعلومة بشكل واضح لأجل ترجمة المفاهيم الصحيحة في الحياة الاجتماعية، ومن المقرر أن تستهدف هذه البرامج تصحيح المفاهيم الخاطئة التي يتم ترويجها من قبل الجماعات الإرهابية حول بعض القضايا مثل: التكفير والجهاد والتفسيرات الخاطئة لبعض النصوص الشرعية لأجل تحصين الطلاب والطالبات في المراحل الإعدادية والثانوية من خطر الوقوع في الانحرافات الفكرية لجماعات العنف والتكفير.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان